عــــــــــود الــــــــــنــد

مجلة ثقافية شهرية.  للشباب من مختلف الأعمار.

العدد الأول:  حزيران/6/يونيو/جوان 2006

ISSN 1756-4212

غلاف العدد الأول من عود الند

هذا هو العدد الأول من المجلة الثقافية الشهرية عود الند.  وبه احيي القارئ بتحيات عطرة مستخدما صورة لياسمينة حقيقية ترحب على باب الدار بالساكن والمار كما يفعل الياسمين في كثير من البيوت العربية.  لن أطيل الكلام في هذه المقدمة، ولن أضيع الوقت في الحديث عن عود الند، فقد آثرت أن يصدر العدد الأول ليكون ناطقا باسم المجلة: فكرتها ومستواها ومحتواها. ويسرني أن يكون في العدد الأول مساهمات متنوعة تبرهن للقراء أن عود الند مجلة جادة، ومفتوحة للكاتب المخضرم وللمبتدئ على حد سواء، ومنبر ثقافي راق.

ولا بد من التأكيد على أن عود الند مجلة وليست منتدى، فعود الند لا تشترط التسجيل لقراءة المواد المنشورة فيها أو لإرسال مادة  للنشر.  ولا تتيح عود الند المجال للتعليق الفوري الذي يحول المنتديات إلى منبر للمجاملات أو المهاترات، ولكنها ترحب بالتعليقات والملاحظات التي ترسل إليها.  وعود الند مجلة ثقافية.  لن تجد في عود الند مواضيع سياسية أو دينية، فلهذه منابرها الكثيرة.  وعود الند ليست موقعا ثقافيا يتجدد كل يوم، بل مجلة تصدر في الأول من كل شهر ليمكن مراجعة النصوص وتهيئتها للنشر لتظهر للقراء في أبهى حللها.

إن كل صفحات عود الند مفتوحة للقارئ الزائر، فأنت الآن كمن يقف أمام المجلات المعروضة على أحد الأرصفة، أو على مدخل مكتبة، ولك أن تتأمل الغلاف، وتقلب صفحات العدد دون قيود. ولك أن تطبع كل الصفحات لتقرأ المحتويات في الوقت الذي يناسبك.  وهذه دعوة شخصية لك لإرسال إنتاجك، فإن كنت كاتبا متمرسا، فسوف يتعلم الآخرون منك، وإن كنت مشروع كاتب، أو كاتبا في بداية الطريق، فقد وجدت المنبر الذي سيحيطك بالرعاية ويمكنك من تطوير مقدرتك لتحلق عاليا.

مع أطيب التحيات،

عدلي الهواري

اضغط هنا لتصفح مواد المجلة.


عود الند موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه موضوعات محمية الحقوق، ويتم ذلك وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لمواد من هذا القبيل، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.