حزب العمال: تحقيق في معاداة السامية

توصيات حملة التضامن مع فلسطين

حيريمي كوربنيجري في بريطانيا هذه الأيام تحقيق في المزاعم عن معاداة السامية (أي معاداة اليهود) في حزب العمال البريطاني. وكان رئيس الحزب، جيريمي كوربن، أمر بإجراء التحقيق بعد نشوب جدل في الآونة الأخيرة حول الموقف من إسرائيل تخلله توجيه اتهامات للحزب بأن معاداة السامية منتشرة داخله.

ترأس التحقيق المحامية شامي شكرباتي، الرئيس السابق لمنظمة ليبرتي (الحرية) التي تعنى بالدفاع عن الحريات في بريطانيا. ويمكن لأعضاء حزب العمال ومؤيديه وأبناء الجاليات المعنية المشاركة في التحقيق بتقديم دليل (شهادة) وإرساله بالبريد الإلكتروني أو باستخدام نموذخ خاص بذلك على صفحة هيئة التحقيق في موقع حزب العمال، أو إرساله بالبريد إلى مقر هيئة التحقيق في مدينة نيو كاسل.

تجدر الإشارة إلى أن هناك جهودا كبيرة لجعل معاداة السامية تشمل توجيه الانتقادات لإسرائيل، والمبادرة الداعية إلى مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض عقوبات عليها، مثلما حدث مع نظام التفرقة العنصرية في جنوب أفريقيا.

حملة التضامن مع الشعب الفلسطيني في بريطانيا تؤيد حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني، وهي من الجهات التي استجابت لدعوة المقاطعة. وقد أعلنت الحملة أنها قدمت لهيئة التحقيق التوصيات التالية:

=1= إذا وجدت هيئة التحقيق أنه من الضروري تعريف معاداة السامية، [توصي الحملة] بتبني النهج الذي يعتبر أن معاداة السامية تعني كره اليهود أو التمييز ضدهم على أساس دينهم أو هويتهم؛

=2= انتقاد سياسات وأفعال الحكومة الإسرائيلية أو انتقاد الصهيونية —وهي أيديولوجيا سياسة— ليس معاداة للسامية؛

=3= الاتهامات بالعنصرية (بما في ذلك معاداة السامية والإسلاموفوبيا) والاتهامات بالتمييز يجب أن يحكم عليها بناء على معايير موضوعية، مع أخذها في الاعتبار تصورات الضحية؛

=4= معارضة أي محاولة لتصوير الدعوة الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض عقوبات عليها بأنها تغذي معاداة السامية.
_

أدناه رابط المشاركة في التحقيق:

http://www.labour.org.uk/index.php/chakrabarti

رابط للاطلاع على النص الكاملة لشهادة لجنة التضامن مع فلسطين المقدمة لهيئة التحقيق:

http://www.palestinecampaign.org/wp/wp-content/uploads/Evidence-from-PSC-to-Chakrabarti-inquiry-final-June-2016.pdf


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة

موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3149034

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC