إصدارات جديدة - ماجد أبو شرار

لا بد أن يعود


سماء ماجد أبو شرارأهدت رئيسة مؤسسة ماجد أبو شرار الإعلامية، سماء أبو شرار، مجلة عود الند الثقافية نسخة من كتاب "لا بد أن يعود" الذي يتضمن قصصا بقلم والدها المناضل الشهيد، ماجد أبو شرار، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الذي اغتيل في روما عام 1981.

يتألف الكتاب الصادر حديثا من ثلاثة أقسام أولها يتضمن اثنتي عشرة قصة لماجد أبو شرار نشرت في عام 1980 في مجموعة عنوانها "الخبز المر". ويضم القسم الثاني ثماني قصص أخرى لم تنشر من قبل كمجموعة قصصية. أما القسم الثالث ففيه مقالات أدبية كتبها ماجد، أو آخرون وعلقوا فيها على تجربته في الكتابة القصصية. من ضمن هذه المقالات واحدة للشاعر عبد الرحيم عمر، أول رئيس لرابطة الكتاب الأردنيين، والناقد صبحي الشحروري.

تجدر الإشارة إلى أن للكاتب الفلسطيني، جهاد الرنتيسي، الفضل في اكتشاف نصوص الجزء الثاني والثالث من الكتاب. اقرأ/ي كيف كان ذلك في مقالة منشورة في هذا العدد.

الكتاب الجديد من إصدارات وزارة الثقافة الفلسطينية، 2019.

عود الند تشكر الأستاذة سماء أبو شرار على الهدية القيّمة.

أدناه مقتطف من قصة "لا بد أن يعود".

ماجد أبو شرارالخندق شديد البرودة، يخيم على سمائه الرفيعة سكون مطبق، وهمسات متخاذلة تشرح السكون ليبعث في الخندق بعض الحياة، إنما لا أمل، جسده منهوك، يود أن يقف، أن يتطاول ليخرج برأسه من فضاء الخندق إلى الفضاء الأوسع ليستطلع ما يجري هناك، لكنه يجبن ويدفع رأسه ليغرسه بين فخذيه، ويحاول أن يغفو، والبرد يلسع جسده بألف سوط، لكن صورتها تدفئ قلبه.

عيناها واحة حنان، وبسمتها بستان مخمل يتفتح، وإطراقتها تهدل أغصان ياسمينة، وسطور آخر رسائلها في عينيه: "عدنان، أعرف أنك تتعذب، أنا أتعذب، لكنك ستعود، لا بد من نهاية، نهاية يتم فيها لقاؤنا، تمنياتي وحبي لك، آمال" (ص 93).

= = =

في الفيديو القصير أدناه تتحدث سماء أبو شرار عن الكتاب في حفل إشهاره الذي أقيم في معرض بيروت للكتاب (2018/12). طول الفيديو دقيقة وخمس ثوان.

JPEG - 40.4 كيلوبايت
لا بد أن يعود كتاب ماجد أبو شرار
D 23 شباط (فبراير) 2019     A سماء أبو شرار     C 0 تعليقات
كتابة تعليق عام
التعليقات تنشر بعد الاطلاع عليها.

لكي ينشر تعليقك، يجب أن تكتب اسمك وبلدك وعنوانك الإلكتروني. التعليق الجيد يخلق حوارا حول النص أو يساهم فيه. عند التعليق على نصوص الكاتبات ممنوع كتابة أنتي وكنتي ودمتي وابدعتي وما شابه. الصحيح هو: أنت؛ كنت؛ دمت، أحسنت؛ أبدعت.

من أنت؟
نص التعليق

في العدد نفسه

كلمة العدد الفصلي 12: التقدم التقني والبطالة والعولمة الكاذبة

الصوفية في روايتين لغرايبة والقيسي

تجليات الفقد في بيت آسيا لاستبرق أحمد

"خيميائية" الحب والفوضى

كوْرا: قراءة في نصوص من التبت