أنت في : الغلاف » الأعداد الشهرية: 01-120 » السنة 2: 13-24 » العدد 23: 2008/04 » الخليل: معرض فن تشكيلي

نداء أبو حمدية - فلسطين

الخليل: معرض فن تشكيلي


نداء أبو حمديةأقيم في جاليري رابطة الجامعيين في مدينة الخليل معرض للفنانات والفنانين التشكيليين (1) تحت رعاية جامعة بوليتكنك فلسطين/كلية المهن التطبيقية. وحمل المعرض عنوان "الربيع". نداء أبو حمدية تجولت في المعرض بناء على طلب عود الند وأعدت الموضوع التالي. الصور المستخدمة فيه من تصويرها.

توزعت لوحات الفنانات والفنانين المشاركين في المعرض المقام في جاليري رابطة الجامعين بالخليل، على جدران ملتفة بالسواد القاتل، بالرغم من أن الربيع هو الاسم الذي حمله ذلك الملتقى الفني النادر لفناني مدينة الخليل.

JPEG - 15.2 كيلوبايت
معرض فني في الخليل

قدم الفنانون والفنانات أعمالا زاخرة بالألوان، وقوية الدلالات والمعاني، عكست رؤيتهم للأشياء وما يدور حولهم. وفرضت تلك اللوحات نفسها، محاولةً التغلب على العتمة في وضح النهار بمزاياها المتعددة والمتنوعة بين أسلوب وآخر.

JPEG - 17.7 كيلوبايت
معرض فني في الخليل

وتنطلق كل تلك الأعمال مما لدى كل فنان من مخزون ثقافي واجتماعي وسياسي وحضاري وديني، لتسيير ما يريدون قوله من خلال اللوحات واللعب بالألوان، ويتركون للجمهور مسألة تذوق فنهم، لأن العمل الفني بطبيعته فن تذوقي، يمكن أن يحظى بالإعجاب به وفهمه من النظرة الأولى، ويمكن ألا يستحسنه الجمهور إلا بعد التأمل العميق فيه، والتفكير بعناصره الموجودة في اللوحة لاستيعاب فكرة العمل وغايته.

JPEG - 22.1 كيلوبايت
معرض فني في الخليل

ويؤدي الاختلاف في معرفة التفاعل بين العناصر المتعددة في اللوحة والألوان إلى تحفيز المتلقي على البحث عن مقصد الفنان. وقد تجلى ذلك في لوحة الفنانة أريج زاهدة، التي شاركت في المعرض بلوحة واحدة، حركت عليها ريشتها، مستخدمة ألوانا صارخة، نقية، تسقط على العين فلا تزول بسرعة، متعمدة ذلك، لتعطي للربيع مكانا في المعرض.

تقول عن اللوحة: "أحاول من خلال لوحتي الخروج عن القتامة التي يعيش فيها الشعب الفلسطيني".

واستخدمت الفنانة أيضا أسلوبا جديدا وهو الكتابة على اللوحة بشكل معكوس. وتفسر ذلك بقولها: "اختياري هذا الأسلوب هو محاولة إشراك الجمهور في العمل الفني من خلال تحليل وقراءة المكتوب".

احتوى المعرض على رسائل عديدة، بعيدا عن الاعتراض على توشيح الجدران بالأسود، فهو بمثابة علامة طيبة في السعي لدعم الفنانين في المنطقة، الذين جعلوا منه عالما مضيئا، معطاء، سخيا بألوانه، خدوما، محاولا إحداث التغيير في المجتمع، متجها إلى ما ينبغي أن يقوم به الفن من خدمة الرائين والمحبين له.

(1) الفنانات والفنانون التشكيليون المشاركون في المعرض: هنادي حجازي، وأحلام حجازي، وأريج زاهدة، ويوسف كتلو، وعيسى عبيدو، وأمين شتي، وزكريا السيوري، وهبة دوفش، وفادية دوفش، ووسام شديد، وعبير الطردة، وتغريد الزغير، ونفين التكروري، وشادي الرجبي، وفايز الطردة، وأريج الكببجي.

شارك في المعرض أيضا الخطاط فيصل شحادة، ومركز ترميم الفسيفساء، والمصورة الفوتوغرافية نداء أبو حمدية، التي شاركت في المعرض بصورتين، التقطتهما في البلدة القديمة من الخليل (الصورتان معالجتان فنيا).

الصورة الأولى

JPEG - 20 كيلوبايت
معرض فني في الخليل

الصورة الثانية: صبية من البلدة القديمة في الخليل.

JPEG - 18.2 كيلوبايت
صورة من مدينة الخليل
D 1 نيسان (أبريل) 2008     A نداء أبو حمدية     C 0 تعليقات

بحث




5 مختارات عشوائية

1.  بدء مسابقة الطيب صالح

2.  لقاء دبره القدر

3.  هشام بن الشاوي: رواية

4.  غلاف العدد 110

5.  غلاف العدد الخاص: نحو التميز


القائمة البريدية