هدى جرادات - الأردن

صـحـو

دارة المشرق - الأردن: مسابقة 2008


:: عود الند تبارك لهدى جرادات فوزها في مسابقة دارة المشرق 2008 ::

.

هدى جراداتأثقلني الغدُ بعبئه، فخرجتُ أبحث عن غد آخر. غاب الرّصيف وغبتُ معه. صحوتُ في اللّيل ألتمس نهارا مضيئا. لم تمتْ يداي بعدْ. حملت ريشتي ولوّحت بها على بياض المكان، ومسحت آخر جرعة ألم صدمتني طويلا.

جئتَ تُلفتني على عجل: "انظري وراءك." استدرتُ ولم أرَ سوى ساحات ضيّقة اتّسعتْ بلون أحمر، يضجّ حينا ويخبو. التفتُّ إليكَ ورأيتك تبتعد حتى أصبحتَ أحمر.

في الغد أعددتُ فطوري: لقمة من خبز رقيق وجبنة شاحبة. أدَرتُ الطاحونة وشبعت.

مشيتُ قليلا في أرجاء البيت، ضربتُ أوتار العود بألمي. ثمّ قمتُ أتوضأ. غسل الوضوء غباري وسجدت لله. ناجيته: "يا ربُّ، إن كانت القسوة غطاءَ الدّنيا فحبّكَ وحده غطاء الرّحمة. يا ربّ ارحم جهلي."

مسحت خديّ بدمعي، وقمتُ أعمل.

التفّ المساء حولي. قصائدُ مُغنّاة يبعثها الراديو برقّة تصحو لها روحي. لم أنتبه. أو لم أصْحُ، عندما أذاعوا غيابك. من يصحو بعدك؟ من مات منكما: أنتَ أم أنتَ؟ لم يكن هذا المساء بأفضل حال من كل المساءات، غيرَ أنّه كان أكثرَ عتمة وأكثر وحشة. لم تشفع كتبكَ لي ولا الهواء ولا القصائد. انتظرْ قليلا حتى يصحو المكان، حتى تعود إلى هناك.

انتظرْني لأدافع عنك وسط الغبار. انتظرني. لطالما غرقتُ في النّصوص ونسيتُ العناوين.

غدا، سحبتُ الستارة لأنظر إلى العمّال البسطاء الّذين يظهرون وُدّا للحياة رغم بساطة أجورهم. من أين جاءوا بكلّ هذا الكبرياء؟ أن تضحكَ للحياة هو كبرياءٌ على الألم. أن تعملَ ولا تخجل هو كبرياءٌ على الضّعف. أن تعطي ولا تنتظر كبرياءٌ على المادّة.

تمدّدت شفتاي قليلا واكتسبتُ طاقة يومي. خرجتُ للنّهار. رأيتكَ جالسا تنظر لشيء قد يكون هو اللاشيء. نظرتُ إليكَ فلم تعرفني.

سألتني: "من أنتِ؟"

أجبتك: "أنا هي."

قلتَ: "تغيّرتِ."

قلتُ: "تتالت عليّ أغبرة النّهار حتّى أضحيتُ سحابة. لوّنتني الحياةُ بصَدْأتها."

انتثرتَ فجأة. لم أجدك.

عدتُ أدراجي للبيت. لم أقفله كعادتي فلا شيء يستحقّ فضولَ العاديّين. المدى انقطع أمامي. صرخت: "لن أفقدني. لن أفقدني."

D 1 كانون الأول (ديسمبر) 2008     A هدى جرادات     C 0 تعليقات

هدى جرادات

موضوعاتي

بحث




5 مختارات عشوائية

1.  سوبر ستار

2.  كلمة العدد 19: خطوة مهمة على طريق الجودة والتميز

3.  دلالات الماء في شعر عبد الكريم الطبال

4.  المرآة المعكوسة

5.  ناجي العلي: مقتطف من الأزمنة العربية


القائمة البريدية