أنت في : الغلاف » الأعداد الشهرية: 01-120 » السنة 5: 48-59 » العدد 55: 2011/01 » عود الند: إضافات وتحديثات مع بداية 2011

الجودة والتميز أولا ودائما

عود الند: إضافات وتحديثات مع بداية 2011


جرت خلال الشهر الأخير من عام 2010 عملية كبرى لتحديث المواد الأساسية الثابتة، وتحديث أو استبدال نماذج التواصل مع المجلة ومع كتابها وكاتباتها. وقد تم نقل محتويات موقعي المجلة إلى شركتي استضافة جديدتين.

فيما يلي ملخص للإضافات والتحديثات التي جرى العمل عليها، ويلاحظها من يطالع العدد الجديد:

سياسة الخصوصية

أضيفت صفحة جديدة عن سياسة الخصوصية المعتمدة في المجلة. كل من تعامل مع المجلة يعرف بالملموس مدى احترامنا للخصوصيات، وقد أضفنا الصفحة لأنها تعكس موقفا مهنيا قد يرغب الزائر في التعرف عليه قبل أن يراسل المجلة.

اتفاقية استخدام الموقع

تمت إضافة هذه الصفحة لمزيد من الوضوح بشأن سياسات المجلة وحقوقها، وذلك تطبيقا لممارسة مهنية قانونية تشرح للزائر أن ثمة حقوقا يجب احترامها حتى وإن كانت صفحات المجلة مفتوحة ويمكن الاطلاع عليها دون قيود من قبيل التسجيل في الموقع.

توثيق البحوث

أضيفت مادة جديدة تنبه الباحث/ة إلى أن النقل الموثق عن المصادر لا يجيز الإسراف في النقل.

أحكام الطباعة

أضيفت صفحة جديدة تعطي معلومات تفصيلية عن أحكام الطباعة الخاصة بعلامات عديدة تستخدم في الكتابة.

نموذج إرسال رسالة للكاتب/ة

تم اختيار نموذج جديد للرسائل. لكل كاتب/ة في هذا العدد نموذج على صفحته/ــا. يفترض أن النموذج الجديد لا يسمح بإرسال الرسائل الآلية المزعجة التي بسببها سحبنا النماذج القديمة. عود الند تحصل على نسخة من الرسالة.

التعليقات العامة

هناك نموذج للتعليقات العامة في صفحة كل كاتب/ة. على كل صفحة في هذا العدد خياران: كتابة تعليق عام أو إرسال رسالة شخصية. التعليقات العامة لا تنشر إلا بعد الاطلاع عليها. الحد الأقصى لعدد حروف التعليق 500 حرف، لأن هناك من يكتب بلا حدود، ويكون التعليق أطول من النص المعلق عليه.

سيسرنا أن نجد نظام تعليقات يمكن الكاتب/ة من الإشراف على التعليقات على مادته/ــا. هذا النظام غير متوفر حاليا ضمن نظم التعليقات المجانية المتوفرة على الإنترنت.

إرسال مواد للنشر

هناك نموذج جديد لإرسال المواد للنشر. يطلب النموذج تزويد المجلة بمعلومات إضافية. بعض المعلومات لا يزال إرسالها اختياريا، ولكن تزويد عود الند بها يسهل عمل المجلة، وخاصة متابعة أمر موضوع ما على وجه السرعة. مرسل المادة يحصل على نسخة مما يرسل.

بالنسبة لإرسال مواد للنشر، سوف تعامل المواد التي ترسل إلى رئيس التحرير مباشرة جزءا من رسالة شخصية إليه ليست للنشر. يجب أن يبقى النشر في المجلة ضمن علاقة مهنية تنظمها سياسة النشر في المجلة، وإرسال المواد من خلال موقع المجلة لتصل المعنيين بها على أكثر من عنوان، ومع إقرار بأنها لم تنشر من قبل، وموافقة صريحة على سياستي النشر وإعادة النشر.

سياسة إعادة النشر

تم تحديث هذه المادة ووضع مقترحات إضافية للترويج لمادة الكاتب/ة المنشورة في عود الند دون إعادة نشرها.

تصميم المجلة

جرى تعديل طفيف على تصميم المجلة. أحد التعديلات تمكن مشاهدته على الغلاف، ففي أعلى صفحة الغلاف معلومات موجزة تظهر لمن يضع المؤشر (الماوس) فوق الكلمة. وجرى تعديل ترويسة الصفحات الداخلية بوضع قائمة منسدلة يمكن الانتقال من خلالها إلى كل المواد الثابتة.

بيتان جديدان للمجلة

نقلت مواد موقعي المجلة إلى شركتي استضافة جديدتين. أحد أسباب الانتقال خلل مجهول السبب أدى إلى وقف إرسال الرسائل من خلال الموقع المنتهي بـ (نت)، الأمر الذي جعلنا نحول القراء إلى الموقع البديل المنتهي بـ (انفو). الآن سيمكن تصفح المجلة على موقعها الرئيسي المنتهي بـ (نت)، وسيبقى الآخر المنتهي بـ (انفو) موقعا بديلا.

الخلاصة

عود الند حريصة كل الحرص على ممارسة عملها وفق أرقى المعايير المهنية، وأعلى معايير الجودة. هناك جهد كبير يبذل من أجل أن تبقى عود الند علامة مميزة في ميدان النشر الثقافي. محاولات إحباطنا واستغفالنا وحملنا على التهاون لا تتوقف. فرص النجاح في ذلك ضعيفة. نحن على يقين من أن من يقدر الجودة سيأتي إلى عود الند، وسيكون ممتنا لوجود هذه المجلة التي تجد فيها جديدا، وتطالعها دون أن تفسد عليك الإعلانات متعة القراءة.

D 1 كانون الثاني (يناير) 2011     A عود الند: التحرير     C 0 تعليقات

بحث




5 مختارات عشوائية

1.  ذات الرداء الكرستالي

2.  الجواهري: جمال الطرح والقدرة الشعرية

3.  مقابلة ج2: الفنان علي الرفاعي

4.  هدية لعود الند: الفردوس البعيد

5.  عود الند في الصحافة


القائمة البريدية