آلاء محمد كامل - الأردن

مـلـكـتــي


آلاء محمد كاملأعيش في منتصف مملكتها. قلبٌ مليء بالعطاء، ينثر عطر الياسمين في كل مكان، تسمع الضحكات في أرجاء المكان، تشعر بدمعاتها بغضبها بخوفها وبحبها، ولكن لن تشعر أبداً بالكره من ناحيتها، فهي لا تعرفه مطلقاً.

في صغرك هي لك. في شبابك هي لك. في كبرك هي لك. هي دائماً لك، فأنت تسير معها وبها، فلن تقوى على العيش بدونها. فراقها كنزع الروح من الجسد.

ناعمةٌ هي كنسمات الهواء، تمشي بكل رفق وهدوء، في يديها كلمات حب وحنان، وفي شفتيها دفء وعطاء، وفي حضنها شجنٌ ثائر، وفي عينيها دمعتا اشتياقٍ ورضا وبسمة لن تزول.

أميرتي

وهل لي أن ابتعد عنها! أنام وأصحو على صوتها، وفي حضنها أنثر تعبي وضحكاتي، فهي أقرب من الروح إلى الجسد. تخفي حزنها في قلبها الكبير، وتبدل حزنها ببسماتٍ هادئة، خوفاً من أن يراها أحبابها، فإن الألم يصرخ، ويبكي، ويأن على أنينك يا أميرتي.

سيدتي

إن قلبي عاجزٌ عن التكلم أو حتى عن الهمس. هي وحدها من تفهمني فهي معي دائماً، تفرح لي وتحزن معي. تضحك لي وتبكي معي. دائماً وما زالت تقولها لي: "أريد مين يبكيني ويبكي عليّ، لكن ما أريد مين يضحكني يضحك عليّ."

هي نور قلبي. أمي الغالية. أحبكِ أمـّـاه.

ابنتك الصغيرة

آلاء

D 1 نيسان (أبريل) 2011     A آلاء محمد كامل     C 0 تعليقات

بحث




5 مختارات عشوائية

1.  ذات الرداء الكرستالي

2.  الجواهري: جمال الطرح والقدرة الشعرية

3.  مقابلة ج2: الفنان علي الرفاعي

4.  هدية لعود الند: الفردوس البعيد

5.  عود الند في الصحافة


القائمة البريدية