أنت في : الغلاف » كتاب: المجلات الثقافية الرقمية » إدارة شؤون موقع

كتاب: المجلات الثقافية الرقمية

إدارة شؤون موقع

تجربة عود الند: 2006-2019


بعد تسجيلك النطاق، يجب البحث عن شركة لاستضافة موقعك. الشركات كثيرة، وستقع في حيرة نتيجة تعدد الاختيارات. في البداية ستكون الكلفة من أهم الاعتبارات، ولكن لنفترض أنك وجدت عرضا منخفض التكاليف، ستجد بعد فترة أنك مستعد لأن تدفع أكثر مقابل الحصول على دعم فني من شركة الاستضافة. المقصود بذلك، أن تحل لك شركة الاستضافة مشكلة واجهها موقعك، ولكن شريطة أن تكون الشركة مسؤولة عن الخلل. أما إذا كنت المسؤول عن الخلل، فالحل يكون مسؤوليتك، أو يحل لك مقابل مال.

لذا مع أن التكاليف عامل مهم، إلا أن الدعم الفني لا يقل أهمية، وعليه من الأفضل أن تجد شركة استضافة تستجيب بسرعة في حال إبلاغك عن حدوث مشكلة. جودة الدعم تتضح من وجود رقم هاتف للدعم الفني، ولكن الشائع أكثر هو وجود نظام دردشة، فتتحدث مع شخص على الطرف الآخر، وتشرح له المشكلة، ويحلها لك.

هناك شركات يكون الدعم الفني عن طريق إرسال بريد إلكتروني، أو الذهاب إلى موقع الشركة ودخول قسم طلب الدعم الفني. بعض الشركات التي تستخدم هذا الأسلوب قد تقول إنها ترد خلال ساعتين أو ما شابه.

اتفاقية استضافة الموقع تكون لسنة، ويتم التجديد تلقائيا إذا أردت. بعد دفع المبلغ المطلوب مقابل استضافة الموقع، سترسل الشركة إليك خلال فترة قصيرة (دقائق أو ساعات قليلة) معلومات تتعلق بموقعك وكيفية الدخول إليه. تشمل الرسالة معلومات بشأن توجيه النطاق نحو شركة الاستضافة، تنسخ هذه المعلومات وتضيفها إلى المكان المخصص لها في الشركة التي سجلت النطاق لديها. وبعد ساعات أو يوم كامل، سيمكن الناس المجيء إلى موقعك من خلال الإنترنت.

نطاق عود الند (oudnad.net) مسجل لدى شركة مختلفة عن شركة الاستضافة، لأني أجد أن هذا يسهل عليّ الانتقال من شركة استضافة إلى أخرى، ويبقى مكان تسجيل النطاق ثابتا لعدم وجود حاجة لمتابعة شؤون النطاق كما هي الحال بالنسبة إلى إدارة موقع المجلة.

في الفترة الانتقالية قبل ظهور الموقع في الإنترنت، يمكنك تحميل مواد إليه، فيكون جاهزا فور بدء اكتشاف المتصفحات له، وإلا تظهر شاشة من شركة الاستضافة تقول إن الموقع قيد الإنشاء.

الموقع يشبه حاسوبا، ولكنه ليس أمامك. تزودك شركة الاستضافة بمعلومات عن كيفية دخول قسم التحكم في الموقع. في العادة يكون اسم المستخدم وكلمة السر من اختيارك. وتعطيك الشركة الرابط الذي ينقلك إلى بوابة قسم التحكم بالموقع. هذه الخطوة لا تختلف عن الذهاب إلى موقع بريدك الإلكتروني، أو الدخول إلى تويتر وفيسبوك.

بعد دخول قسم التحكم، تجد أمامك خيارات عديدة. الأهم بينها بالنسبة لي ولك هو خيار إدارة الملفات: تحميل، تنزيل، تعديل، حذف. وخيار البريد الإلكتروني: عمل حساب أو أكثر حسب حاجة إدارة شؤون المجلة، وكذلك الاطلاع على الرسائل الواردة بعد إنشاء الحسابات. الخيار الثالث هو قسم قواعد البيانات، وذلك لإنشاء واحدة، أو معاينة محتوياتها أو حذفها. مجلتك تحتاج قاعدة بيانات واحدة، ومن الضروري أن تعمل نسخة احتياطية من قاعدة البيانات، إما بشكل يومي أو أسبوعي. كذلك يجب عمل نسخة احتياطية من ملفات برنامج إصدار المجلة، وخاصة الصور والملفات الأخرى التي تحمّلها للموقع. شركات الاستضافة تقول إنها تعمل نسخا احتياطية، ولكن يستحسن ألا تعتمد عليها. اعمل نسختك بنفسك.

تحميل الملفات وتنزيلها يمكن أن يتم من خلال قسم التحكم، أو باستخدام برنامج يعرف اختصارا بـ اف تي بي (ftp). أما معاينة الإحصاءات وقاعدة البيانات فتتم في الموقع نفسه. البريد الإلكتروني يمكن إرساله واستقباله من خلال الموقع باستخدام برنامج على حاسوبك، وهذا يسهل عملك.

لنفترض أنك ستستخدم برنامج وورد برس لمجلتك. لتثبيته في موقعك، تذهب أولا إلى موقع وورد برس وتنزل البرنامج إلى حاسوبك. يكون البرنامج محفوظا في مجلد مضغوط. الخطوة الثانية هي فك الضغط، فينتج عن هذا مجموعة كبيرة من المجلدات والملفات.

الخطوة الثالثة هي نقل وورد برس بعد الفك إلى موقعك، ويكون ذلك باستخدام برنامج اف تي بي، وتضعها في مجلد مخصص للمواد التي تريد أن يراها الجمهور (public_html). قد يكون لهذا المجلد اسم آخر لدى شركات الاستضافة، وهذا سيكون ضمن المعلومات التي ترسل إليك. من الممكن تحميل ملف وورد برس المضغوط إلى الموقع، وفك الضغط هناك إذا أردت.

بعد تحميل ملفات وورد برس، تذهب إلى الموقع وتنشئ قاعدة بيانات. عملية الإنشاء تشمل إعطاء اسم لقاعدة البيانات، وإضافة اسم مستخدم لها، واختيار كلمة سر لهذا الشخص ليمكنه التعامل معها.

الخطوة التالية هي استخدام المتصفح لفتح صفحة تثبيت وورد يرس في موقعك، فتظهر لك صفحة تطلب منك المعلومات المتعلقة بقاعدة البيانات. بعد ذلك، يقوم البرنامج بعملية التثبيت، التي تشمل اختيار اسم مستخدم وكلمة سر لدخول قسم التحكم بوورد برس.

بعد أن تتم عملية التثبيت بنجاح، تكون أنشأت المبنى الذي ستعيش فيه مجلتك. سيكون لوورد برس قسم تحكم خاص بها، الدخول إليه منفصل عن دخول قسم التحكم بالموقع. ولكن لو واجهتك مشكلة في عمل وورد برس كما ينبغي لها، قد يكون حل المشكلة في الذهاب إلى قسم التحكم بالموقع ومعاينة قاعدة البيانات.

يوحي الشرح أعلاه بأن العملية معقدة، وهي في الحقيقة ليست كذلك، ولكنها مهارات تكتسب بالممارسة، ومشاهدة فيديوهات على يوتيوب، أو بالبحث عن دروس وحلول في مواقع
الإنترنت، وعملية الشرح تكون عادة مع صور. المشكلات لا تحدث كثيرا، إلا إذا كنت دائم التجريب لتغيير شكل الموقع مثلا، أو إضافة مزايا جديدة له. أما إذا اكتفيت بما يلبي حاجاتك، وتقوم بالمغامرات والتجريب في موقع آخر، فقد تمر شهور دون أن تحتاج لزيارة قسم التحكم في الموقع.

معدات وبرامج ومهارات

لكي تتمكن من إدارة شؤون مجلة إلكترونية ستكون بحاجة إلى بعض المعدات والبرامج والمهارات الحاسوبية. كل هذا على افتراض امتلاكـك المهارات اللغوية والصحفية، التي تشمل المقدرة على اختيار المناسب، وممارسة التصحيح والتحرير إلى آخره.

لا يمكن إدارة موقع شبيه بـ«عود الند» باستخدام هاتفك الجوال. قد يمكنك فعل ذلك في حال إدارتك لموقع شخصي لا يكتب فيه سواك. لا بد من امتلاك حاسوب، ويستحسن أن يكون لديك حاسوبان، فأحيانا يصاب الحاسوب الأساسي بخلل دون سبب واضح. امتلاك حاسوب آخر سيعينك أولا على مواصلة العمل على إصدار العدد عندما تكون على وشك إصداره، وسوف تحتاجه للبحث عن حل لمشكلة الحاسوب المعطوب، إذا قررت حلها بنفسك.

تحتاج أيضا إلى خدمة إنترنت، ويستحسن أن تكون خدمة سريعة، لتتم عملية إنزال الملفات وتحميلها بسرعة. ولا غنى عن وجود جهاز مسح ضوئي (سكانر) وطابعة. قد تحتاج لعمل مسح لغلاف كتاب قديم مثلا، وقد تحتاج لطباعة وثيقة منشورة كصورة، وتريد طباعة نص مكتوب عليها، ولذا تطبع الصورة على ورق، ثم تطبع المحتوى على الحاسوب من الورقة المطبوعة، فهذا أسهل للعينين.

مراجعة النصوص تحتاج إلى برنامج حاسوب لمعالجة النصوص مثل وورد، والبديل لوورد هو برنامج أوبن أوفيس. احرص/ي على وجود مدقق إملائي عربي في الاثنين لأن ذلك يسهل عملية التدقيق. المدقق الإملائي لا يكفي وحده، ولكنه يساعدك كثيرا. من البرامج الأخرى التي لدي ولها استخدامات مختلفة برنامج تحرير النصوص مثل نوتباد وبرنامج تصميم باستخدام اتش تي ام ال (html). نوتباد متوفر على كل أجهزة وندوز، وهناك الكثير من برامج تحرير النصوص المجانية.

الصور

برنامج تحرير الصور ضروري جدا، إما لقص الصور أو تصغيرها أو تحسين جودتها. أو لتغيير نمط صورة إلى نوع آخر يناسب المجلة أكثر. من أشهر أنماط الصور jpg, png, gif. إذا لم تكن لديك فكرة عن هذه الأمور، من المرجح أن ترهق صفحات المجلة بصور كبيرة الحجم.

بعد قص الصور أو تصغير أبعادها إلى الحجم الذي يناسب صفحة الموقع، يمكنك خفض حجم الصورة أكثر دون أن تفقد وضوحها. أستخدم برنامجا مجانيا (Image Optimizer) يضع ختما في أسفل الصورة إذا كان ارتفاع الصورة أكبر مما تسمح به النسخة المجانية، لكني في العادة لا أستخدم صورا كبيرة، ولذا لا يظهر هذا الختم.

الكتابة على الصورة أو طبع صور مائية عليها مهارة مفيدة، فقد تكون لديك صور خاصة، ولا تريد أن تنشر في مكان آخر دون أن يكون واضحا أنك أو موقعك صاحبها الأصلي.

الصوت والفيديو

من المحتمل أن تحتاج يوما إلى استخدام ملف صوتي، ولذا ثبت على حاسوبك برنامجا لتسجيل الصوت وتحريره (مونتاج) مثل برنامج أوداسيتي (audacity) المجاني أو ويف باد (WavePad). كذلك قد تحتاج يوما إلى استخدام مقطع من فيديو، ولذا ثبت على حاسوبك برنامج تحرير فيديوهات، وحاليا أستخدم موفي ميكر (Movie Maker) أو شوت كوت (ShotCut)، الأول متوفر مع أجهزة وندور قبل الإصدار العاشر، والثاني مجاني وأكثر تطورا من الأول.

برامج نقل الملفات

يمكنك نقل الملفات إلى الموقع وتنزيلها منه دون الحاجة إلى برنامج نقل ملفات (ftp)، ولكن في بعض الحالات قد تحتاج إلى نقل ملفات كثيرة، لذا سيكون من الأسهل استخدام أحد برامج اف تي بي، خاصة وأن بعضها مزود بخيارات إضافية. أستخدم شخصيا برنامج (WinSPC)، المزود بخيارات التصفح الآمن الذي يمكنك من تنفيذ مهام تحتاج إلى مهارات متقدمة جدا. على سبيل المثال، يمكنك تحميل برنامج وورد برس من موقعه إلى موقعك وإنشاء قاعدة بيانات وتثبيت وورد برس باستخدام هذا البرنامج. ولكن امتلاك هذه المهارات غير ضروري، والبرنامج يمكنك من تحميل وتنزيل الملفات كأي برنامج اف تي بي آخر.

برامج مشاهدة ملفات بي دي اف وضغط الملفات

أفترض أن حاسوبك مزود ببرنامج لمشاهدة ملفات بي دي اف، وأشهرها هو أكروبات ريدر، ولكنه ليس الوحيد. ستواجهك كثيرا حاجة لفك الضغط (unzip) عن ملف مضغوط، ولذا يجب ألا يخلو حاسوبك من برنامج أو أكثر لفعل ذلك. ستجد الكثير منها مجانا. وندوز سبعة فصاعدا يفك الضغط دون الحاجة إلى برنامج خاص، وذلك بالضغط على الزر اليمين من المؤشر (الماوس)، واختيار فك الضغط من القائمة التي تظهر لك.

البريد الإلكتروني

سيكون بوسعك إرسال بريد إلكتروني من حاسوبك مباشرة، مرورا بموقعك، باستخدام برنامج مجاني هو ثاندربيرد (Thunderbird). هذا البرنامج يمكن إضافة مدقق إملائي عربي إليه. استخدام عناوين إلكترونية تابعة للموقع أفضل في رأيي من استخدام العناوين الإلكترونية المجانية، لأن العنوان المرتبط بموقعك يعطي انطباعا أفضل. لا بأس في امتلاك حسابات مجانية، فحساب من جي-ميل ضروري لاستخدام يوتيوب، وللاستفادة من مساحة التخزين المجانية على جي-درايف.

برامج تصميم المجلات والكتب

إذا كانت المجلة تصدر بصيغة بي دي اف أيضا، يستحسن أن يكون لديك برنامج تصميم. يمكنك استخدام بابلشر وهو ضمن حزمة برنامج أوفيس، وهناك برنامج مجاني صار يدعم العربية هو سكرايبس (Scribus). البرنامج الأشهر هو انديزان (InDesign) ولكنه ليس مجانيا.

من المؤكد أنه سيكون بوسعك تنفيذ كل ما يتعلق بالمجلة باستخدام برامج مجانية، وهذا يقلل تكاليف إصدار المجلة. كذلك، إذا توفر البديل المجاني لبرنامج مدفوع الثمن، فإن استخدامه يمثل دعما لجهود مطوري البرامج المفتوحة المجانية، بدلا من دعم الشركات التجارية الكبرى.


الهواري، عدلي. المجلات الثقافية الرقمية: تجربة عود الند 2006-2019. لندن: دار عود الند، 2019.

JPEG - 23 كيلوبايت
غلاف كتاب عدلي الهواري
D 30 أيار (مايو) 2020     A إصدارات عود الند     C 0 تعليقات
كتابة تعليق عام
التعليقات تنشر بعد الاطلاع عليها.

لكي ينشر تعليقك، يجب أن تكتب اسمك وبلدك وعنوانك الإلكتروني. التعليق الجيد يخلق حوارا حول النص أو يساهم فيه. عند التعليق على نصوص الكاتبات ممنوع كتابة أنتي وكنتي ودمتي وابدعتي وما شابه. الصحيح هو: أنت؛ كنت؛ دمت، أحسنت؛ أبدعت.

من أنت؟
نص التعليق

في العدد نفسه

الغلاف الأمامي + الداخلي

صفحة الحقوق

تمهيد

شكر وتقدير

عود الند: تواريخ

بحث




5 مختارات عشوائية

1.  رأيك يهمنا

2.  انكسار الذاكرة

3.  مختارات شعرية فلسطينية

4.  نجمة حرة

5.  عندما يصبح الوطن منفى


القائمة البريدية