موسى أبو رياش - الأردن

ثلاث قصص


عظَّمَ الله أجركم

فحصه الطبيب بدقة، فتعجب من عدم سماعه أي نبضة لقلب المريض. أبعد السماعة، ونظر إلى المريض فوجده يتحرك. أعاد الفحص. النتيجة نفسها. لا أثر لحياة القلب. سأله الطبيب: "ماذا تعمل؟" أجاب المريض: "مسؤول. مسؤول كبير. مسؤول كبير جداً. مسؤول كبير جداً ومهم." رد الطبيب بتفهم: "هذا يفسر كل شيء. عظم الله أجركم."

وزير في غير هذا الزمان

الجميع على أهبة الاستعداد لاستقبال معالي الوزير في جولة لبضع مدارس تم تحضيرها وتزيينها ومكيجتها بعد تسخير كل إمكانات ومقدرات المديرية من أجلها. في الموعد المحدد لوصوله، تلقى مدير التربية والتعليم اتصالاً هاتفياً يعتذر فيه معالي الوزير لظروف طارئة. بعد ساعتين استلم مدير التربية تقريراً من معالي الوزير عن جولة لمعاليه على بضع مدارس لم تكن ضمن البرنامج المعد، وبرفقة التقرير قرار بوقف المدير عن العمل وإحالته إلى لجنة تحقيق؛ جراء تقصيره وتزويده الوزارة بتقارير غير واقعية.

وزير

اتصل به صديق ذو علاقات واسعة، وأخبره أنه مرشح لمنصب كبير.فسأله بلهفة:

"مدير شركة؟"

"طبعاً لا، منصب أكبر."

"رئيس مجلس إدارة شركة؟"

"منصب أكبر يا رجل، أين طموحك؟"

"مدير بنك؟"

"معقول! ألم تحزر بعد؟"

"يا رجل قل وخلصني!"

"حسناً. يا سيدي أنت مرشح لمنصب ... منصب ... منصب وزير."

"وزير؟ وتقول منصب كبير؟"

أغلق سماعة الهاتف وهو يشعر بخيبة كبيرة، وإحباط لا حدود له.

D 25 أيار (مايو) 2011     A موسى أبو رياش     C 2 تعليقات

2 مشاركة منتدى

في العدد نفسه

الحياة على الدرب الروماني القديم

نقد بناء العدد 60

قصة من مجموعة بعنوان أنثى فوق الغيم

انتفاضة الاحتضار

خشب قديم

بحث




5 مختارات عشوائية

1.  أدخنة متصاعدة

2.  تجليات الإحباط في تشكل الذات

3.  ذات الرداء الأزرق

4.  كـلـيـي والفن الحديث: نحو عالم الحرية

5.  مدن العناكب


القائمة البريدية