عـــــود الــنــــــد

مـجـلـة ثـقـافـيـة فصلية

ISSN 1756-4212

الناشر: د. عـدلـي الـهــواري

نورة عبد المهدي صلاح - فلسطين

نصوص قصيرة

نورة صلاحوقت

ثلاثة أوقات أحببتك فيها، قبل اللقاء يتدفق الحنين بعروقي مع كل نبضة، وقت اللقاء يلجمني شوقي عن كل فعل وقول، بعد اللقاء أثرثر وحدي بكل ما لم أستطع قوله، أما بقية الوقت الذي لست فيه مجرد حمل ثقيل ممل.

أشياء مفقودة

الأشياء التي يمكن أن أفقدها منذ دخولك حياتي قليلة جداً؛ عقلي وفقدته، قلبي وصددته، لساني وأسكته، روحي توهتها، أملي أمته، أورقي وأقلامي وأفكاري، أخذتها معك وتركتني بلا أنا وانتهيت.

رفقا بـــ

رفقاً بقلب نسيّ تفاصيله بين يديك. رفقا بروحٍ تنفست الصعداء لرؤياك. رفقا بكلي، بسنين عمري التي تسربت لأجل لقياك. رفقا بانتظاري، وسهري، وكل حلم أنكسر في عتمة ليلاك.

تخلف عن السرب

تدربت على التحليق، تعبت، هلكت، نحلت، وعندما أتقنته، وجدت نفسي قد تخلفت عن السرب وبقيت وحدي. هم بالسماء وأنا ما زلت على الأرض.

فِلاحة

عندما أنتهي من تقليم أشجار حبنا التي تطاولت كثيراً دون ثمر، وإزالة الأعشاب الضارة من حولها، حينها قد تسقي السماء أغصانها الجافة، وقد تحتضنها الأرض أكثر، لتنمو ثمارها بحب وحنان. لكن مواسم القحل ما زالت تمارس دورها بيننا، والأرض عاقر لا تنجب إلا الجفاف.

كتابة

أكتبُ لتأجيل الجرح زمنا آخر. وأتصالح مع الزمن الحالي، أحمل المواسم بعض همومي لترحل بها، وإن عادت بدلتها الشمس الحارقة، أو جمدها البرد القارص، أكتب حتى أوثق الحلو والمر، وأعيد قراءة تاريخي بكل أبعاده المتحركة والصاخبة والساكنة. أكتب لأعيش حالات أحببتها، وأتعلم من دروس مررت بها، الكتابة بالنسبة لي فعل أسعى إليه ليل نهار، بالقوة والضعف، بالفرح والجرح.

زاوية أخرى

متأكدة أن القمر ليس مضيئاً وجميلا طيلة الوقت، متأكدة أن الشمس حارقة وملتهبة، متأكدة أن القطب الشمالي والجنوبي للأرض باردان قارصان، متأكدة أني أينما ذهبت سأكون بمواجه البرد والحر والشوائب، متأكدة أن أغصان الغابة تخرمش وجهي إن مررت بينها مسرعة، وأن الماء الراكد يمكن أن يغرقني، متأكدة أن كل أرض فيها ما فيها من أشواك وحفر، لكني أحتاج لأرض أخرى، تشرق عليها ذات الشمس، وذات القمر، ولكن بالنهاية أحتاج أن أرى كل ذلك بطريقة مختلفة ومن مكان أخر.

قسمة عادلة

لن أقسم القمر بيني وبينك، القمر بارد باهت بعيد، أبيض بليد، أرغب أن أقسم الشمس بيني وبينك، أينما ولت وجهها حارقه، متجددة ساطعة.

حقائق لا تتحقق

=1=

إذا توقفت عن متابعة نبضات قلبك، بسكناته وتنهيداته، إذا دخلت شبكة الإنترنت ولم أبحث عن اسمك فيها، إذا مشيت بالشوارع والأزقة، وشربت القهوة وحدي دون أن أنتظر من يقاسمني شربها، إذا ضحكت من قلبي ورقصت بكامل حريتي، وركضت بأقصى طاقتي، وبحثت عن ألعاب جديدة محشوة بالإسفنج تغني، ترقص وتقبلني إن شئت، دون البحث عن شيء يشبهك، حينها أشفى من علاقة لا معنى لها سوى الألم.

=2=

قلبي لا يتعظ، يمارس الحب حتى تتقطع شرايينه، لا يتبع حمية ضد ما يثيره، يبحث عن المتاعب، يمارس التخفي بالنظر عمن جرحه من بعيد، لا يتقبل البعد، يعلله بالشوق والحنين. قلبي أصم لا يسمع أنين وجعي، قلبي أبكم ينطق حباً، يتنفس عشقاً، ويتألم.

=3=

من الآن؛ أتجاهل اسمك إن مر بذاكرتي. وأمحو خطاك إن اقتربت مني، لن أدعك تسرق عبير الورد من حولي، لن أهديك طيب الأنفاس والحلم، أفعل ذلك دون إذن من رقابتك على محتويات روحي، أتلفك وأرسلك إلى سلة النسيان وأمضي.


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة

forum

موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3177648

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.6 + AHUNTSIC