الغلاف > الأعداد السابقة: 60-120 > السنة 6: 60-71 > العدد 71 > العدد 71

العدد 71

عود الند: العدد 71: ايار/5/مايو 2012

غلاف مصغر العدد 71

مقالات هذا القسم


ندى عيتاني - لبنان

عن مبدعة الغلاف (العدد 71)

لوحة الغلاف من إبداع الفنانة التشكيلية اللبنانية ندى عيتاني. الفنانة في سطور: = من مواليد بيروت. = حصلت على دبلوم في الفنون التشكيلية من الجامعة اللبنانية عام 1999. = اشتركت في معارض أقيمت في لبنان، من بينها معرض في قاعة منظمة يونيسكو عام 2003 وحصلت فيه على الجائزة الثالثة. = شاركت في معارض أخرى خارج لبنان، من بينها "سمبوزيوم" في (...)


عدلي الهواري

كلمة العدد 71: فاشية إسلامية؟ (العدد 71)

عدلي الهواري تزايد في الآونة الأخيرة استخدام "الفاشية الإسلامية" في معرض الامتعاض من تحقيق التيارات الإسلامية نتائج جيدة في الانتخابات في مصر وتونس والمغرب، وما تبع ذلك من ممارسات أو تصريحات في المجال السياسي أو غيره، وتزايد احتمالات تمكن هذه التيارات من فرض برنامج حكم يفتقر إلى الحريات الفردية والعامة الأساسية. من حق أي إنسان أن (...)


فريدة إبراهيم بن موسى - الجزائر

زمن المحنة في سرد الكاتبة الجزائرية (العدد 71)

أدناه مقطع من الفصل الثاني من كتاب صدر حديثا للباحثة الجزائرية فريدة إبراهيم بن موسى. عنوان الكتاب "زمن المحنة في سرد الكاتبة الجزائرية"، وقد صدر عن دار غيدا للنشر، الأردن (2012). تتناول الباحثة في الكتاب أربع روايات لكل من ياسمينة صالح، وأحلام مستغانمي، وزهرة ديك، وفضيلة فاروق، وهي روايات كتبت في تسعينيات القرن الماضي عندما شهدت (...)


سهير سليمان - مصر

ثروة من الماضي يحرقها الفساد (العدد 71)

المجمع العلمي المصري: ثروة من الماضي يحرقها الفساد يخطئ من يثق في أن المشاعر الإنسانية تبنى على علاقات بين إنسان وآخر أو بين الإنسان والحيوان الذى يتخذ منه رفيقا. كلها علاقات متبادلة الم


محمد فيصل يغان - الأردن

الهوية والتاريخ والآخر في موسم... (العدد 71)

الهوية و التاريخ والآخر قراءة في رواية "موسم الهجرة إلى الشمال" للطيب صالح إن كان هاجس الهوية هو سمة عامة لشعوب العالم وخاصة في المراحل القلقة والانتقالية من تواريخها، إلا أن هناك خصوصيات واضحة لتشخص هذا الهاجس في المقاربات الفكرية لمسألة الهوية وتعريفها لدى كل شعب على حدة. في الحالة العربية بالذات، نجد أن معاقرة التاريخ والتراث (...)


مهند النابلسي - الأردن

الأدب والتعبير عن بؤس المسحوقين (العدد 71)

الأدب والتعبير عن بؤس المسحوقين ماركيز يصور بالكلمات ما تعجز عنه المشاهد السينمائية لا شك بأن الثورات التي عصفت أخيرا بعالمنا العربي كانت مبررة تماما نظرا للظلم والبؤس والقهر والمعاناة المتراكمة عبر السنين، التي أدت للاحتقان والتمرد والثورة على الفساد والطغيان والقمع. وربما لم يأخذ محمد بوعزيزي، التو


فراس حج محمد - فلسطين

القهوة ودلالاتها اللغوية والاجتماعية (العدد 71)

تعد القهوة مشروبا عالميا بامتياز، ولكن العرب قديما لم تعرف القهوة بمعناها المعروف حاليا (شراب البن) إلا حديثا، وتردّ المعاجم اللغوية القهوة إلى الفعل المزيد (أقهى)، فليس لها فعل ثلاثي مجرد، وتعني هذه المادة اللغوية حسب ما جاء في المعجم الوسيط: أقهى فلان: داوم على شرب القهوة، وأقهى فلان عن الطعام: امتنع منه ولم يُرده. أما القهوة نفسها (...)


زهرة زيراوي ومريم أبوزيد - المغرب

مقابلة: الفن التشكيلي ملتزم بقضايا الإنسان (العدد 71)

مقابلة مع الفنانة التشكيلية مريم السوعلي أبو زيد الفن التشكيلي ملتزم بقضايا الإنسان، وحقه المشروع في الحرية والمساواة، هو ملتزم كذلك بالدفاع عن المستضعفين من أطفال ونساء وشعوب الأرض، وكذا بقضايا البيئة وأطراف الأرض عامة مريم السوعلي أبو زيد فنانة تشكيلية شابة من المغرب. ارتادت عوالم الانطباعية والسوريالية. يجرب عالمها الطفولي (...)


نوزاد جعدان - سورية

مسرحية: المخادعُ مرآةُ المخادع (العدد 71)

مسرحية: المخادعُ مرآةُ المخادع الشخصيات: المهرج: قصير القامة نحيل يضع قناعا على وجهه. الممثلة: طويلة القامة ضخمة الجثة شعرها أشقر طويل. المشهد: غرفة كبيرة للمكياج ولتجهيز الملابس في السيرك، باب على يمين الغرفة على شكل قوس وأخر على اليسار ويفصل الغرفة في المنتصف ستارة رمادية، أقنعة بأشكال مختلفة منتشرة في الغرفة وألبسة معلقة في (...)


إبراهيم يوسف - لبنان

الفستان الأحمر ونصوص أخرى (العدد 71)

على القمَّة لم يعدْ يكفي الدجاجات ديكٌ واحد.. والديكُ الآخر الذي اشتراهُ صاحبُ المزرعة أثارَ حفيظةَ الديكِ الأول، وحَرَّكَ الغيرةَ في قلبِه، لأنه تَعَوَّدَ الاستئثار وحده بالدجاجات. طارَ صوابُ الديكِ الأصيل من الوافدِ الغريب، وتعاركا على النفوذِ بين الدجاجات في صراعٍ تَخَضَّبَ بالدماء. تَوَقّفَ القتال؛ وأسفرتِ المعركةُ على مرأى من (...)


وهيبة قوية - تونس

في ظلال العتمة والنّور (العدد 71)

في ظلال العتمة والنّور الجزء 1: "نور" في غياهب العتمة كانت تزرع الفرح على جنبات طريقها بألوان قوس قزح وتُوسِعُ أمامها الفضاءَ بالأحلام وتشغل يديها بكلّ الأمل. أمامها لا تتلبّد السّحبُ وعيناها تريان أمواجَ النّور المتدفّقة وأشعّة الشّمس والقمر والنّجوم وخيوط الفجر وكلّ قبس من الإشعاع. وكانت ترسم دوائر النّور حولها إذا تراءت لها (...)


غانية الوناس - الجزائر

ثـرثـرة (العدد 71)

وجَدتُني مَساءً أَجْلس في غُرْفتي المعتمة تلك، مقابل تلكَ المِرآة التي لا تكُفُ ترقُبني كلّ لَيْـلَة، لعلّها تَفهمُ مَا يجُولُ برأْسِي، أنَا الّتي لمْ أعَوّدِهَا على وجهِي كَثيرًا حتّى لاَ تحفظَ تقلُبَاتي، فالمرَايَا تفضحُ كلّ شيْء، حين تنظرُ إليهَا بصدقْ، ولا يمكنُ بأي حالٍ من الأحوالْ إقنَاعهَا بعكسِ ما ترى. قرأتُ مرّة، أو رُبما (...)


سلام عبود - العراق

حالة الطقس في جهنم لهذا اليوم (العدد 71)

أنهى الرائد سام كوبر، الضابط في وحدة برمجة الطائرات التابعة لجهاز المخابرات الأميركية، معاينة الطائرة بريديتر وتفحص أجهزة تشغيلها، ثم أعاد برمجتها وكتب تقريره الفني. جلس شارد الذهن أمام جسد الطائرة الرصاصي الرشيق، الشبيه بسمكة قرش محنطة. بعد أن اختتم الجزء الفني من تقرير إصلاح الطائرة، كتب عنوانا جديدا: استنتاجات خاصة. لكنه لم يتمكن (...)


محمد التميمي - الأردن

عابر جسر (العدد 71)

كانت احدى ليالي كانون الباردة، وكنت أتجول في وسط المدينة، التي يوحى لداخلها أول مرة أنها مهجورة، كان الجو صحوا رغم برودته، كنت استعين على هذا البرد بمعطف جلدي وكوب من القهوة الساخنة. توقفت على جسر قديم، عمره مئات السنين، يمر من فوق نهر يسير ببطء وهدوء حد الرتابة شأنه شأن سكان المدينة. خلعت احدى قفازاتي ومسحت بضع قطرات من الماء تكاثفت (...)


مكارم المختار - العراق

عندما: ضجيج الصمت (العدد 71)

عندما أجد نفسي واقفا بين قضبان أضلعك وجوف صدرك، أجد قفص الحنان المشوب بالحذر، والتمس أهات التحفظ والخوف وويلات الاطمئنان. وعندما يأتي تغريد الحزن، يعم نشوز الألحان، وتفيض وتغيض أوجاع الفرح الراحل. وعندما يسود الصمت، تصرخ آلام الغزل، ويصدح صمت الجوى والشجن. عندما تعزف أوتار الحاضر، يستقبلها الماضي بما كان، ويستشرفها المستقبل كما هو (...)


فتحي العكرمي - تونس

التّرحال في مسالك الوجع (العدد 71)

يقبع على مشارف الانتظار، تهزّه الذكرى الموجعة، ويتلحّف بجروح غائرة تخطّ على ضلوعه خربشات مرسومة بالألم. يحيا لحظاته متّكئا على أسئلة مربكة، باحثا عن جهات تلقيه على فتات من الفرح. هو المسجون بين حاضر هلاميّ وبين سراب ما مرّ عليه من سنوات عجاف رجّته إلى أقاصي الفجيعة. على وجهه رسمت السّنوات الموجعة كهولة حزن بتقاسيم ماتت فيها (...)


عباس علي عبود - السودان

صدور قبس من مدارات الحنين (العدد 71)

صدرت للروائي السوداني عباس علي عبود النسخة الورقية من روايته "قبس من مدارات الحنين". (مطابع امبريال، القاهرة (2012)). مطلع الرواية: عند الظهيرة، كانت مريم بدر الدين واقفةً تحت ظِل النخلة. صدحت بوجدانها ألحانٌ قديمة. تطلَّعت إلى أعلى ثمَّ قالت في نفسها: أنا والنخلة صنوان. ولم تلبثْ أنْ سرت بخيالها إلى أفقٍ غامض. ويتصدر غلاف الرواية (...)


عشرة آلاف زيارة لعود الند (العدد 71)

تجاوزت "عود الند" عتبة عشرة آلاف زيارة خلال شهر آذار/مارس 2012، وتجاوزت في أحد أيامه عتبة ستمئة زيارة. يمكن مشاهدة العدد الإجمالي للزيارات لآخر اثني عشر عددا في اسفل صفحات المجلة.


الرد على الرسائل (العدد 71)

"عود الند" والرد على الرسائل والاستفسارات نقول بشكل واضح وصريح في التعريف بــ "عود الند" إننا نرد على الرسائل والاستفسارات. سجلنا في الرد ممتاز، ورغم ذلك نجد من حين لآخر من يسأل: "لماذا لا تردون على رسالتي أو استفساراتي؟" الأسباب المحتملة لعدم تلقي رد يمكن تلخيصها بالآتي: (1): توقعت ردا فوريا على الاستفسار. أحيانا يكون الرد (...)


مسك ختام ست سنوات (العدد 71)

كلمة ثانية: مسك ختام ست سنوانت تكمل "عود الند" بهذا العدد ست سنوات من الصدور. وقد كان العام السادس عاما مميزا على أكثر من صعيد، إذا ارتفع عدد الزيارات لموقع المجلة من شهر لآخر، وارتفعت نسبة المواد البحثية، وزاد تفاعل الكاتبات والكتاب مع المجلة ومع بعضهم بعضا ومع القراء والقارئات من خلال نظام تعليقات جديد مرتبط ارتباطا مباشرا مع (...)


موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3222776

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.6 + AHUNTSIC