عــــــود الـــنـــــــد

مـجـلـة ثـقـافـيـة فـصـلـيـة رقـمـيـة

ISSN 1756-4212

الناشر: د. عـدلـي الـهــواري

 
أنت في : الغلاف » قسم إداري » رسائل من الإدارة » عــود الــنــــد: سياسة النشر 2023/8

عــود الــنــــد: سياسة النشر 2023/8


يتكرر استفسار الراغبات والراغبين في النشر في مجلة عــود الــنــــد الثقافية عن شروط النشر في المجلة. النشر في المجلة كان ولا يزال يتم وفق سياسة النشر التالية.

ما ينشر وما لا ينشر

عــود الــنــــد مجلة فصلية، وليست موقعا يتجدد كل وقت.

ننشر المواد الجديدة المرسلة للنشر الحصري في المجلة. ويجب إرسال مادتك من خلال موقع المجلة لكي تأتي مع الإقرار التالي:

اطلعت على سياسة النشر في المجلة، وبناء على ذلك أرسل للنشر في «عــود الــنــــد» المادة المرفقة، وأوافق على قيام «عــود الــنــــد» بتحرير النص حسب ما تراه مناسبا قبل نشره. وأؤكد أن المادة المرفقة من تأليفي، وغير منشورة من قبل في مطبوعة أو أي موقع آخر، بما في ذلك مدونتي الشخصية، أو المنتديات أو فيسبوك، وأتعهد بعدم الموافقة على إعادة نشر الموضوع بدون موافقة «عــود الــنــــد». وأتعهد أيضا بعدم إعادة نشر النص في مواقع التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وغيره، وأن أكتفي في هذه المواقع بوضع رابط لموضوع لتتم القراءة في موقع «عــود الــنــــد». وأتحمل بعد النشر التبعات القانونية والمادية المترتبة على مخالفتي لهذا الإقرار.

لوغو عود الند 150 عددا ملونإذا أردت زيادة فرص نشر إنتاجك في عــود الــنــــد يجب الالتزام بما يلي:

(1) الأولوية في النشر للمواد التي تخلو من الأخطاء النحوية والإملائية، وتراعي أحكام الطباعة والاستخدام الصحيح لعلامات الترقيم (انظر/ي الأحكام في باب أساسيات الكتابة).

(2) لا تعيد عــود الــنــــد نشر المواد التي سبق نشرها في كتب أو مجلات أو صحف، أو مواقع الإنترنت، بما في ذلك المدونات الشخصية والمنتديات المفتوحة أو المغلقة.

(3) لا تنشر عــود الــنــــد الشعر، بصيغه القديمة أو الحديثة، بالفصحى أو بالعامية.

(4) بالنسبة إلى نشر البحوث، يجب إرسال البحث قبل فترة كافية من العدد الذي ستنشر فيه (3 أشهر)، ويجب أن تلتزم البحوث بأحكام التوثيق (الهوامش والمراجع)، إضافة إلى أحكام الطباعة وعلامات الترقيم. من الأفضل لك إرسال بحثك عندما تريد، وسنحرص على نشره في أقرب عدد. كلما وصل مبكرا أكثر زادت فرص نشره في أقرب عدد.

(5) نشر صورة شخصية مع النص أمر يرجع للكاتب/ة. حجم الصورة الذي ينشر صغير بصرف النظر عن حجم الصورة التي ترسل لـ عــود الــنــــد. كل الصور الشخصية التي تنشر تشبه صور بطاقات الهوية. لا ننشر صورا شخصية مخالفة لذلك.

(6) عــود الــنــــد ترحب بالكاتبات والكتاب المبتدئين وسنمد لهم يد المساعدة طالما لمسنا جهودا لتطوير المهارات.

إذا اخترت عــود الــنــــد للنشر فيها، فأنت تختار صراحة وضمنا وطوعا وعن وعي وإدراك وبكامل قواك العقلية الموافقة على سياسة النشر في المجلة وشروط ومعايير النشر فيها. غايتنا خدمة الثقافة وخدمتك، ولكن حسب تصورنا للأمر، وطريقتنا لفعل ذلك. لا داعي للمجيء إلينا إذا كنت تريد أن تنشر في عــود الــنــــد حسب سياستك أنت. هناك مواقع كثيرة يمكنك أن تنشر فيها ما تريد فورا، وبالتالي لا داعي لمحاولة إقناعنا بأن تكون حالة استثنائية.

= = =

إذا رغبت في الترويج لمادتك المنشورة في عــود الــنــــد، فنحن نرحب بذلك. ثمة خيارات من بينها:

= نشر خبر صدور العدد الذي نشر فيه موضوعك، فالخبر يتضمن أسماء جميع المشاركين في العدد.

= يمكنك أيضا أن تنشر فقرة من موضوعك حيث تريد الترويج له، ثم تضع وصلة للموضوع الكامل المنشور في عــود الــنــــد.

= يمكنك أيضا أن تنشر خبرا من صياغتك عن موضوعك في عــود الــنــــد، وتنشر الخبر مع وصلة حيث تريد أن تلفت النظر إلى موضوعك، في مدونة أو منتدى مثلا.

نعم، أنت مؤلف/ة النص، ولكن نشر نصك تم عن طريقنا، فنحن راجعنا لك النص، ووضعناه في متناول القراء في جميع أنحاء العالم، ومكناهم من التواصل معك من خلال نموذج خاص بك، ونظام تعليقات عامة، وهناك موقع يأتي إليه القراء نهارا أو ليلا، وهذا الموقع ليس مجانيا، ويخلو من الإعلانات. كل هذا يعني أن النص ومؤلفه محاطان برعاية تحتاج إلى تقدير.

= = =

عــود الــنــــد: أين نصي؟

هل أرسلت نصا للنشر ولم ينشر؟

يتعمد كثيرون تجاهل سياسة النشر في عــود الــنــــد، ولذا قررنا في المقابل تجاهلهم وعدم الرد على رسائلهم. إذا أرسلت لنا نصا ولم تجده منشورا، فاعلم أنك خالفت سياسة النشر المعلنة في كل عدد. وتنطبق عليك إحدى الحالات التالية:

(1) أرسلت لنا شعرا.

(2) أرسلت لنا موضوعا سياسيا أو دينيا.

(3) استوضحنا منك أمرا متعلقا بالنص فلم ترد علينا.

(4) أرسلت لنا نصا منشورا في مواقع أخرى، بما في ذلك المواقع الشخصية والمدونات والمنتديات المفتوحة للأعضاء فقط.

(5) تظاهرت بأن النص خاص ب عــود الــنــــد، وقبل صدور العدد الجديد وجدنا نصك منشورا في مكان آخر.

(6) أعدت في مرة سابقة نشر نص أرسلته إلى عــود الــنــــد، دون أن تشير في مكان النشر الجديد إلى أنه نشر في عــود الــنــــد أولا، وأعدت نشر نصك بأخطائه الإملائية والنحوية. وهذا يعني أنك لا تكترث بالرعاية التي تحيطك بها ونصك عــود الــنــــد، وتريدها لوحة إعلانية ليظهر عليها اسمك. من يفعل ذلك تنتهي علاقته بالمجلة دون تلقي أي إشعار منا بذلك.

= = =

23 آب (أغسطس) 2023

D 23 آب (أغسطس) 2023     A عود الند: التحرير     C 0 تعليقات

بحث



5 مختارات عشوائية

1.  شهادة جانيت فتالة جوهرية

2.  في العدل والظلم: "لست مذنبة"

3.  ما بقي من ماجد أبو شرار

4.  مراجع مجانية من عود الند

5.  ذاكرة فلسطين: أرشيف رقمي جديد

send_material


microphone image linked to podcast

تحميل الأعداد الفصلية

بي دي اف

download center


linked image to oudnad.net/dox