عـــــود الــنــــــد

مـجـلـة ثـقـافـيـة فصلية

ISSN 1756-4212

الناشر: د. عـدلـي الـهــواري

 

الغلاف > ... > المنتدى 6736

الباحث

30 آب (أغسطس) 2015, 06:04, ::::: إبراهيم يوسف - لبنان

وأنا أقرأ النص.. خطرت لي من بعض الزوايا الحكاية التالية:

كان الجنيد البغدادي على سفر، عندما مرَّ ببئر وأراد أن يشرب. ففك حزامه وراح يدليه في البئر ثم يرفعه ويعصره في فمه ويشرب.. حينما مرَّ به مسافر آخر تعجَّب مما يفعله الشيخ، فسأله: لماذا لم تقل للماء ارتفع بعون الله فيرتفع الماء وتشرب..!

ثم دنا الرجل من البئر وقال للماء ارتفع بعون الله.. فارتفع الماء وشرب الشيخ والرجل. فسأله الشيخ من تكون..؟ قال له من عباد الله المؤمنين. قال له وكيف توصَّلت إلى هذا..؟ قال الرجل: بحسن الظن بشيخي، فسأله ومن هو شيخك..؟ قال له: شيخي الجنيد البغدادي.. لكنني لم أتعرف إليه ولم ألتقِ به أبدا.