إبعث برسالة

تعليق على

فراس حج محمد - فلسطين

التعلم بالحياة ومحاولة التعلم بطريقة أجدى

الخميس 25 آب (أغسطس) 2011 ::::: فراس حج محمد
لم تعد الأساليب التقليدية في التدريس تلبي طموح الطلبة، فهي تعتمد أسلوب التلقين، ويعتبر دور الطالب فيها هامشيا، فهو يتلقى المعلومة، دون أن يتفاعل معها أو يحاول ربطها بالحياة العملية التي يعيشها يوميا، ولهذا فقد جاءت طريقة "التعلم بالحياة" لتكون "أسلوبا علميا اجتماعيا تحليليا (...)

تعليق على

التعلم بالحياة ومحاولة التعلم بطريقة أجدى

25 كانون الثاني (يناير) 201209:38, ::::: زهرة-ي-الجزائر

لقد جاء تنظيرك ل" التعلم بالحياة"مثالي جدا.. وعددت العوائق ايضا..فجعلت طرحك متكاملا لم تترك لنا ثغرة ننفذ من خلالها لنقول شيئا.. على ذكر قاعدة "كل متعلم وما يناسبه"، لو فقط تطبق اثناء التوجيهات ليكون الطالب على الاقل مقتنعا بتخصصه لا مرغما. لو تختصر المقررات الدراسية قليلا كي ياخذ الطالب نفسه ويستوعب ما يلقن. لو يقم المدرس بواجبه باتقان داخل القسم الدراسي ولا يضطر الطالب لاخذ دروس خصوصية عنده في البيت بالثمن الفلاني وهذا من الواقع لو يمتهن مدرس الاعارة التدريس فقط لامهنة التجارة والبزنسة متنقلا بين بلدين حاملا" الشنطة" لو ان مدرس الاعارة او غيره يطور مهاراته في التدريس و معلوماته قبل ان يلقن الطلبة معلومات مغلوطة- لا ينطق الجيم g، والقاف الفا، والذال زايا، فيحرف (...)


موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات2108/1/1:> 686016

موقع صمم بنظام SPIP 3.2.1 + AHUNTSIC