عـــــود الــنــــــد

مـجـلـة ثـقـافـيـة فصلية

ISSN 1756-4212

الناشر: د. عـدلـي الـهــواري

 

الغلاف > ... > المنتدى 324

فائض عن الحاجة

30 أيلول (سبتمبر) 2011, 12:41, ::::: موسى أبو رياش/ الأردن

أخي الحبيب أبو محمد (عيسى زغل) القصة بنيتها على حادثة حقيقية لوالد أحد الزملاء توفي قبل ثلاث سنوات، وليس لي علم بقصتك مع والدك إلا من خلال ردك. وعلى كل حال يبدو أن هذه القصة تتكرر كثيراً بشكل أو بآخر، وهي تؤكد أن الإنسان الكبير بحاجة ماسة لأن نحترم كيانه ومشاعره وأن لا نضعه على الرف، فهو يتلذذ أن تطلب منه خدمة، أو أن يؤدي عملاً مهما صغر، لأن العمل بحد ذاته نوع من تحقيق الذات وتقديرها، وهو حاجة ماسة للإنسان كالطعام والشراب، ويستحيل أن يوجد إنسان بلا عمل إلا العاجز تماماً.
نعم، نحن في نيتنا أن نريح الكبير، ولكنه يشعر أن ذلك إعلان عن عجزه مما يدمره نفسياً وبالتالي تتكالب عليه الأمراض والوهن حتى تقتله.
ويبدو أن المشكلة تكون أكبر عند من يعملون في مهن متشعبة العلاقات، كمن يعمل في بقالة، فهو يتعامل مع مئات الناس يومياً، ثم فجأة يجد نفسه بين أربعة جدران، فيشعر بالاختناق.
أشكرك أخي العزيز وسامحني لأني أثرت أشجانك، وعذري أني لا أعلم بقصتك.