عـــــود الــنــــــد

مـجـلـة ثـقـافـيـة فصلية

ISSN 1756-4212

الناشر: د. عـدلـي الـهــواري

 

الغلاف > ... > المنتدى 356

فائض عن الحاجة

17 تشرين الأول (أكتوبر) 2011, 06:19, ::::: موسى أبو رياش/الأردن

أشكرك أختي الكريمة هدى الدهان على المرور العطر، وأؤكد لك أن القصة ليست من وحي الأفلام والمسلسلات المصرية، وإنما هي قصة واقعية بفكرتها وبعض تفاصيلها لشخص أعرفه، وكذلك هي تشبه قصة لأخ عزيز آخر ذكر ذلك في تعليق سابق على هذه القصة.
وتفسيري للأمر أن الكبار لا يحبون أن يكونوا عالة على غيرهم، وبعض الأعمال تشكل لهم قيمة بحد ذاتها مثل البقالات التي هي عبارة عن نقطة اتصال وتواصل مع المحيط، وتوفر لهم عالماً كاملاً متشابكاً، وأعرف بعض كبار السن يعملون في بقالاتهم القديمة ولا يربحون شيئاً إلا التواصل مع الآخرين.
وهناك عامل آخر أن العمل يعتبر نوعاً من الوقاية والتسلية والانشغال به عن غيره وخاصة مشكلات الجسد والصحة، فإذا جلس كبير السن في البيت ولم يجد عملاً، انشغل بنفسه وصحته وهواجسه، فتهاجمه الأمراض، ويتسارع عجزه، ويترهل جسده، وقد يصبح قعيد الفراش.
العمل دواء نفسي وجسدي للكبير والصغير على حد سواء، وحرمان المرء مما يحب جريمة، وفي قصتنا جريمة بنية حسنة وصادقة لا يعاقب عليها القانون!