إبعث برسالة

تعليق على

راضية عـشّــي - الجزائر

أحاديث منتصف الشوق

الجمعة 25 كانون الثاني (يناير) 2013 ::::: راضية عشي
كآبتي هذه تثير إلهام الكتابة بداخلي، مرت فترة طويلة جدا لم أهجوك وها أنا كالطفلة مجددا ولأول مرة أرفع قلمي لأقتُل روتين ذاكرتي بك. منبه قديم يوقظ أهلي، صوت التلفاز، القناة الأرضية وبحة عبدو درياسة (*) لا يزال يردد: "صباح الخير يا بلادي". صباح الخير إذن. صباحُ أكوام من الأحلام (...)

تعليق على

أحاديث منتصف الشوق

19 شباط (فبراير) 201309:32, ::::: محمد علي حيدر المغرب

تئن كلماتُكِ في مواطن الحزن والحنين، وترق إذا راودها الأمل وما يخبئه القادم من السنين، وتنكص وترتد إلى الأعماق عند الفرار من هجير الهجر، وتهدأ حين اعتصامك بالطفولة وضفافها البريئة... فجاءت الاستعارات والعبارات موشحا يعبق بأنفاس الشعر والبيان... ويا لروعة قولك الذي يلخص بعضا مما تقدم حين يسطر يراعك جملا من مثل: ((عشت تناقضي بتميـــز فريد ... لكن الطفولة الهاربة من قلبي لم ترجع مرة أخرى، وكحلٍ أخيرٍ علقت ثوب الأماني المبللة برجوعك على تنور الحنين، لتزداد نكرانا لي بقدر ما تجف)). أصدقك القول سيدتي: أخشى ما أخشاه أن ينتاب يَرَاعَكِ ما انتاب الطفولةَ التي تحدَّثْتِ عنها، فتعلقينه كالأماني المبللة على تنور الحنين... لا تضعي القلم، فدائما كانت جدلية الألم والألم مادة (...)


من أنت؟
نص التعليق
  • لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3425852

موقع صمم بنظام SPIP 3.2.0 + AHUNTSIC