أنت في : الغلاف » العدد الفصلي 14: خريف 2019 » عارية على جسد ورقة

إصدارات جديدة: هدى المهداوي - العراق

عارية على جسد ورقة


هدى الكناني-المهداويصدر للكاتبة العراقية، هدى المهداوي، أول إصدراتها وهو يضم خواطر وقصصا قصيرة، نشرتها الكاتبة من قبل، وبعضها نشر في مجلة "عود الند" الثقافية. الناشر: الدار العربية للموسوعات، بيروت، 2019. فيما يلي اثنتان من الخواطر المنشورة في الكتاب، ونشرتا قبل ذلك في عود الند، العدد 92: 2014/2.

.

عارية على جسد ورقة

ما أن تقع عيناي على ورقة حتى تغويني بأن ُأُعَرّى ذاكرتي على جسدها الأبيض الناصع، وأن تتهاوى كلماتي لتتوَسَدْ صدرها. أن تتخلى روحي عن أرديتها قطعة تلو أخرى لتبقى حقيقة حبك عارية إلا من توقٍ إليك، بالكاد يسترها.

أشلاء وردة

حين تعشق النساء، يعمدن إلى تقطيع أوصال وردة أو زهرة، متسائلات: "يحبني، لا يحبني؟" ما ذنب رقة وبراءة كهذه تُقطّع إلى أشلاء، لا لشيء إلا تساؤلاً ولهفة؟ أنا أعمد إلى إعداد الكثير من فناجين القهوة. أعشق كركرة ماءها ونحيب بخارها المضمّخ بعبيرها وهي طازجة كوردة بتول ما شم عبيرها أحد، أرتشفها فنجاناً تلو الآخر، هامسة مع كل رشفة بتساؤل عنك أو فكرة.

أقلبها لأقرأ خطوطها، علّني ألمح حرفك يحتضن حرفي أو أقرأ أسمك مزروعاً في قلب إحداهن. يا من تُحيل نظراتك رماد أيامي إلى جمرات متقّدة.

وسأظل اقرأها عسى، يوما ما، أقرأ في تضاريسها ارتواء لعطشي الدائم إليك.

JPEG - 31.4 كيلوبايت
غلاف مجموعة قصصية
D 27 آب (أغسطس) 2019     A عود الند: أخبار     C 3 تعليقات

3 مشاركة منتدى

  • مبروك لهدى لنشر باكورة اعمالها الأدبية عارية على جسد ورقة وارجو ان يكون فاتحة خير لمزيد من الكتابات المميزة واتمنى لك المزيد من النجاح والتألق أن شاء الله.


  • عارية على جسد ورقة..؟ هي هدى المهداوي في قصص قصيرة وخواطر متمردة أحيانا، ومستسلمة معظم الأحيان، استلهمتها الكاتبة مما عاشته، وعانته من تشدد بلغ ذروة القسوة على المرأة، وتشريع أجاز لولي أمر (المنحرفة) أن يغسل عاره بسكين أو رصاصة، تسهل للجاني معاودة القصاص. فقد نشأت الكاتبة في بيئة أشد ما تكون "حرصا" على "مستقبل وسلامة" المرأة. لتنعكس عليها التربية الصارمة، وداعة بلغت من رقة المرأة حدها الأقصى، وكادت تصل حدود الهزيمة، كما لم تتمنَ وتتوقع الشدة إياها..! التي لا زالت تستبد وتسحق حاضر المرأة ومستقبلها في مجتمعات لا يشفع الحب في شريعتها أو يتوسل لها العفو والرحمة.


  • هدى تغوص في أعماق الأنثى
    وتغني للحب والنور والجمال.. والألم.

    مبروك للكاتبة الصديقة هدى، فخورة بك.


كتابة تعليق عام
التعليقات تنشر بعد الاطلاع عليها.

لكي ينشر تعليقك، يجب أن تكتب اسمك وبلدك وعنوانك الإلكتروني. التعليق الجيد يخلق حوارا حول النص أو يساهم فيه. عند التعليق على نصوص الكاتبات ممنوع كتابة أنتي وكنتي ودمتي وابدعتي وما شابه. الصحيح هو: أنت؛ كنت؛ دمت، أحسنت؛ أبدعت.

من أنت؟
نص التعليق

في العدد نفسه

كلمة العدد الفصلي 14: حتى لا تتكرر خيبة الأمل

لم يعد ثـمّة عطر إلا في القوارير

غياب

صباح

الكأس السابعة