أنت في : الغلاف » الأعداد الشهرية: 01-120 » السنة 2: 13-24 » العدد 15: 2007/08 » إسماعيل شموط: عام على الرحيل

يوسف كتلو - فلسطين

إسماعيل شموط: عام على الرحيل


يوسف كتلوالسابعة ذات صباح وصلتني رسالة عبر الهاتف الجوال تنعي وفاة الفنان الفلسطيني إسماعيل شموط، والبقاء لله. بدأت الدموع تنهمر من عيني. سقط إسماعيل في ذمة الله. جسده خارج الوطن، وروحة ترفرف في سماء اللد، تراقب شخوصه ورموزه التي صنعها على مدى أكثر من أربعين عاما من العمل الدؤوب بالقلم واللون صانعا مجدا فلسطينيا مجسدا حلمه وطموح شعبه. لم يتنازل عن حقه في العيش الكريم في وطنه.

تابعت أخبار شموط عبر الأصدقاء في الخليج العربي، فجاءت نهايته جسدا. ولن تنتهي اللوحات الخالدة التي بقيت تحاكي أجيالا وراء أجيال. قبل وفاته بأيام وصلني آخر أعماله الفنية: لوحة لفتاة جالسة، إلى جانبها قطة تجلس بهدوء على كرسي، ولا تحرك ساكنا. الشعر مسترسل بانسيابية، وعلى خلفية اللوحة تلك الحمامات التي طالما رمز من خلالها الفنان لفكرته.

أتحدث عن ضمير الحركة التشكيلية الفلسطينية. فهو أبرز رموز الفن التشكيلي الفلسطيني والعربي. شكل المدرسة الواقعية واستحوذ على اهتمامه الهم الفلسطيني ومعاناة شعبه، فرسم عروسين على الحدود فتاة وشابا فلسطينيين يحدقان بنظرات ثاقبة نحو حيفا ويافا ليقولا أن العروس هي فلسطين والعريس هو فلسطين ونحن كلنا فلسطين.

إسماعيل شموطلا يجمل الحديث عن فلسطين بدون ذكر إسماعيل شموط، رائد المدرسة المعاصرة التي نهضت بالفن الفلسطيني المعاصر عربيا وعالميا. افتخر على الدوام أنه ابن عائلة بسيطة مكونة من عشرة أنفار، خمسة ذكور وثلاث إناث. ورث والده عن جده مهنة البيع. وكان يتمتع بصوت جميل. أما مدينة اللد التي غادرها قسرا فبقيت في ذاكرته الصورة الوجدانية المجسدة لآمال آلاف اللاجئين الفلسطينيين المشردين التائهين في عالم الغربة والشتات.

تشكيلاته الفنية ترسم في أذهان محبي فنه تلك الجموع المهاجرة المزنرة بالأمل، وتخلد في الوجدان مدن حيفا ويافا والناصرة والقدس والمعاناة الفلسطينية. في لوحات شموط إصرار على حق العودة وتأكيد له.

في عام 1953، بعد خمس سنوات من نكبة فلسطين، أقام الفنان معرضه الأول في غزة، متضمنا ستين لوحة مهدت لانطلاق الفن التشكيلي الفلسطيني. سعى شموط على الدوام لإبراز الجوانب المأساوية والتاريخية لقضية فلسطين، جاعلا من رموز لوحاته دفقات أمل للحلم الفلسطيني.

مضى إسماعيل وبقي الحلم الفلسطيني.

= = = = =

(*): لمزيد من المعلومات عن الفنان الراحل، إسماعيل شموط، ومشاهدة العديد من أعماله، زر موقعه الرسمي:

www.shammout.com

لوحة لإسماعيل شموط

D 1 آب (أغسطس) 2007     A يوسف كتلو     C 0 تعليقات