أنت في : الغلاف » الأعداد الشهرية: 01-120 » السنة 3: 25-36 » العدد 35: 2009/04 » القدس: بكيت حتى انتهت الدموع

القدس في قصائد: نزار قباني - سورية

القدس: بكيت حتى انتهت الدموع

ملف: القدس عاصمة الثقافة العربية 2009


نزار قبانيالقدس

بكيت، حتى انتهت الدموع

صليت، حتى ذابت الشموع

ركعت، حتى ملّني الركوع

سألت عن محمد، فيكِ وعن يسوع

يا قُدسُ، يا مدينة تفوح أنبياء

يا أقصر الدروبِ بين الأرضِ والسماء

يا قدسُ، يا منارةَ الشرائع

يا طفلةً جميلةً محروقةَ الأصابع

حزينةٌ عيناكِ، يا مدينةَ البتول

يا واحةً ظليلةً مرَّ بها الرسول

حزينةٌ حجارةُ الشوارع

حزينةٌ مآذنُ الجوامع

يا قُدس، يا جميلةً تلتفُّ بالسواد

من يقرعُ الأجراسَ في كنيسةِ القيامة؟

صبيحةَ الآحاد،

من يحملُ الألعابَ للأولاد؟

في ليلةِ الميلاد،

يا قدسُ، يا مدينةَ الأحزان

يا دمعةً كبيرةً تجولُ في الأجفان

من يوقفُ العدوان؟

عليكِ، يا لؤلؤةَ الأديان

من يغسل الدماءَ عن حجارةِ الجدران؟

من ينقذُ الإنجيل؟

من ينقذُ القرآن؟

من ينقذُ المسيحَ ممن قتلوا المسيح؟

من ينقذُ الإنسان؟

يا قدسُ، يا مدينتي

يا قدسُ، يا حبيبتي

غداً، غداً، سيزهر الليمون

وتفرحُ السنابلُ الخضراءُ والزيتون

وتضحكُ العيون،

وترجعُ الحمائمُ المهاجرة،

إلى السقوفِ الطاهرة

ويرجعُ الأطفالُ يلعبون

ويلتقي الآباءُ والبنون

على رباك الزاهرة،

يا بلدي،

يا بلد السلام والزيتون

= = =

ملاحظة: قصيدة نزار قباني هذه عن القدس ملحنة من قبل ملحن مجهول، الأرجح أن يكون من لبنان، ولكنها غير موجودة كأغنية في المواقع المختلفة. عود الند ترحب بأي معلومات عن الملحن والمطرب، وترحب بتسجيل للقصيدة مغناة.

D 1 نيسان (أبريل) 2009     A عود الند: ملفات     C 0 تعليقات

بحث




5 مختارات عشوائية

1.  عن لوحة الغلاف

2.  ثلاث خواطر

3.  ملف: مقتطف: اقتصاد الاحتلال

4.  قلب وشمع أحمر

5.  كلمة العدد 34: الجودة تتكلم عن نفسها


القائمة البريدية