أنت في : الغلاف » الأعداد الشهرية: 01-120 » السنة 3: 25-36 » العدد 36: 2009/05 » كلمة العدد 36: ثلاث سنوات من النشر الثقافي الراقي

عدلي الهواري

كلمة العدد 36: ثلاث سنوات من النشر الثقافي الراقي


عدلي الهواريبصدور هذا العدد تكمل عود الند ثلاث سنوات من الصدور المنتظم مطلع كل شهر أو قبل ذلك في كثير من الأحيان.

نمت عود الند مع كل عدد، وتميزت عن غيرها من مجلات ومواقع ثقافية إلكترونية على أكثر من صعيد. ولست بحاجة الآن لأن أعدد بم تميزت عود الند، لأن هناك عشرات عديدة من الكاتبات والكتاب، والفنانات والفنانين التشكيليين، بوسعهم أن يتحدثوا عن تجربة تعاملهم مع عود الند.

لم أبخل بوقت أو جهد طيلة السنوات الثلاث الماضية لكي تكون عود الند مبادرة ثقافية يمكن لكل من ساهم فيها بالكلمة أو الرسم أن يشعر بالفخر لصلته بها. ولم أسع إلى جني مال من إصدارها عن طريق نشر إعلانات لمؤسسات أو الحصول على رعاية أو تمويل من أحد، أو الاعتماد على إعلانات غوغل التي تستخدم في الكثير من المواقع. وكل ما صرف على إصدار هذه المجلة هو من مالي الخاص حصلت عليه بالكد وعرق الجبين (حلال زلال كما يقال). والحمد لله أن الإنترنت مكنتي من إصدار المجلة دون أن أحتاج لأن أكون ثريا، والثروة الوحيدة التي لدي خبرة إعلامية وأكاديمية وضعتها في إصدار مجلة ثقافية ترحب بالجميع، مبتدئين ومحترفين، رجالا ونساء.

ولكن الوقت المتوفر لأي إنسان محدود مهما كثر، وخاصة إذا كانت عليه واجبات أخرى، مثلي، وعلى رأسها إتمام بحثي الأكاديمي الذي يحتاج بدوره إلى وقت كثير، فإن لم أعطه المزيد من وقتي وجهدي فلن أستطيع إنجازه.

وبمناسبة إكمال ثلاث سنوات من النشر، أود أن اشكر كل من ساهم في المجلة بالكلمة أو الرسم أو المساعدة على تدقيق النصوص أو اختيار اللوحات أو نشر أخبار صدور أعدادها المختلفة، أو أي شكل آخر من أشكال الدعم المعنوي.

والتوقف عن الصدور لن يعني أن عود الند ستختفي. ستبقى في موقعيها لسنوات قادمة، حتى تظل معيارا يقارن به غيرها من مجلات ومواقع ثقافية. وإذا ظهر مثلها في الجودة والتعامل، أخبروني. عندئذ سأخرج من عزلتي لأصافح من ساروا على درب عود الند.

مع أطيب التحيات

عدلي الهواري

D 1 أيار (مايو) 2009     A عدلي الهواري     C 0 تعليقات

بحث




5 مختارات عشوائية

1.  كاريكاتير: ع 15

2.  العنف ضد النساء: مؤتمر

3.  حفنة أخبار

4.  مواعيد للعدد القادم، 50

5.  شهادة ماجدة أبو شرار


القائمة البريدية