أنت في : الغلاف » الأعداد الشهرية: 01-120 » السنة 4: 37_47 » العدد 47: 2010/05 » عـريـس الـفــردوس: عمر غازي الهواري (*)

رجــاء الـهـــواري - السعودية

عـريـس الـفــردوس: عمر غازي الهواري (*)


(*) انتقل إلى رحمته تعالى في 2 نيسان/أبريل 2010

.

عمر غازي الهواريأبو حفص. الشاب الأسمر الوسيم. أمير القلوب. القارئ المثقف الواسع الاطلاع. الصابر الشاكر عذب الابتسامة.

أربعة وعشرون عاماً مضت كالبرق. مضت الأيام سريعاً ولما ننهل بعد من معينك، ولم نرتوِ من وجودك بيننا. رحلت عنا كما عشت بيننا بهدوء كنسمة هواء عليلة.

لكم أمتعتنا يا أخي بخفة ظلك وسرعة بديهتك! ولكم أثريت معلوماتنا بثقافتك وسعة اطلاعك! ولكم أفدتنا بتفرد آرائك وأفكارك! كنت لنا الأخ والأب والصديق والسند.

كم يؤلمنا ويبكينا فراقك! ولكم نشتاق إليك ولصوتك وكلامك وضحكاتك! ولكنها سنة الحياة، فلا بد لكل شاب أن يتزوج ويستقل بحياته بعيداً عن كل أحبائه! نعم لقد زف عمر إلى عروسه، ويعيش الآن في بيته في الجنة. اختار له الرحمن عروساً من الحور، وأسكنه في بيت أفضل من قصور الأرض جميعاً.

يحزننا فراقك وبعدك عنا، ولكن قلوبنا مطمئنة، فأنت في جوار أرحم الراحمين. وهل أكرم من جوار الله تعالى؟!

هنيئاً لك يا عمر، فقد أحبك الله تعالى واشتاق للقائك فتركتنا سريعاً، فلتسعد بزوجك وبيتك وجوار ربك وانضمامك إلى أحبائنا الذين سبقوك إلى جواره سبحانه: الخالة أم سعيد (سعدية عباس)، الجد (علي سليم الهواري)، العمة أم هشام (هدى سليم الهواري)، الخالة فوزية (حرم العم درويش الهواري)، الخال (نبيل علي الهواري)، العم (حلمي سليم الهواري)، العم (عبد الرحمن شلون)، الخالة (كلثوم البحراوي).

فلتنزل عليكم جميعاً رحمات الله تعالى، ولينزل الله على مساكنكم الضياء والنور والفسحة والسرور، وليغفر لكم ويرحمكم ويكرم نزلكم ويوسع مدخلكم ويغسلكم بالماء والثلج والبرد، وليجمعنا سبحانه بكم في مستقر رحمته. اللهم آمين.

= = =

إنا لله وإنا إليه راجعون

عمر غازي الهواري

عمر غازي الهواري

نبيل علي الهواري

نبيل علي الهواري

حلمي سليم الهواري

حلمي سليم الهواري

عبد الرحمن شلون

عبد الرحمن شلون

D 1 أيار (مايو) 2010     A رجاء غازي الهواري     C 0 تعليقات

بحث




5 مختارات عشوائية

1.  بدء مسابقة الطيب صالح

2.  لقاء دبره القدر

3.  هشام بن الشاوي: رواية

4.  غلاف العدد 110

5.  غلاف العدد الخاص: نحو التميز


القائمة البريدية