الغلاف > الأعداد السابقة: 60-120 > السنة 6: 60-71 > العدد 65 > العدد 65

العدد 65

العدد 65: تشرين الثاني/11/نوفمبر 2011

غلاف مصغر 65 عود الند

مقالات هذا القسم


عيد أضحى مبارك (العدد 65)

تتقدم "عود الند" إلى الكتاب والكاتبات والفنانات والفنانين التشكيلين والقارئات والقراء بأطيب الأمنيات بمناسبة عيد الأضحى المبارك. كل عام وأنتم بخير.


عدلي الهواري

كلمة العدد 65: عن التاريخ (العدد 65)

ما هو التاريخ؟ هذا سؤال يُطرح دائما وتجري محاولات لتعريفه. اعتباره سلسلة من الأحداث، أو سردا لها، أمر لا يقبله المهتمون بدراسته. وهناك أيضا رفض لفكرة أن التاريخ يعيد نفسه. آخرون يرون أنه إذا أعاد نفسه، تكون الإعادة على شكل مهزلة، لا نسخة طبق الأصل عن الحالة الأولى. وفي تصور كارل ماركس فإن الثورات هي محرك التاريخ. وتنسب للتاريخ أشياء (...)


سوسن سيف - فرنسا

عن مبدعة الغلاف (العدد 65)

لوحة الغلاف من إبداع الفنانة التشكيلية العراقية سوسن سيف. الفنانة في سطور: = فنانة تشكيلية وشاعرة عراقية تقيم حاليا في فرنسا. = خريجة أكاديمية الفنون الجميلة (العراق). = أكملت دراسة الفن في فرنسا. = أقيمت لها معارض في العراق وخارجه. = أقيم لها معرض شخصي في مقر يونيسكو في باريس عرضت فيه سبعون لوحة. = لها دواوين شعرية (...)


فاطنة أبو الغيث - الجزائر

بحث: دواعي الإبدال في اللغة العربية (العدد 65)

دواعي الإبدال في اللغة العربية وأثره في تطوّر أصواتها واختلاف لهجاتها الملاحظ في حركـة الأصوات على ألسنة الناطقين بها، أنّها تنزع في صيرورتها نحو التغيّر وعدم الاستقرار، وذلك بحثاً عن أيسرها نطقا، وأقلّها جهداً. فحين ينطق المرء مثلا، بأصوات لغته نطقاً طبيعيّاً لا تكلّف فيه، نسجّل أنّ أصوات الكلمة الواحدة لا تثبت على حال، فهي كثيرة (...)


خالد علي ياس - العراق

بحث: حينما يتأمل النص نفسه (العدد 65)

حينما يتأمل النص ذاته: رواية “الصندوق الأسود "لكُليزار أنور ترجـع علاقتي بأعمال القاصة والروائية العراقية، كُليزار أنور، إلى المرحلة التي كنت أعد فيها بحثي لنيل درجة الماجستير في النقد الأدبي، وكنت حينها قد اطلعت على مجموعة قصص قصيرة متفرقة لها تنشر في الدوريات العراقية والعربية، لم يعلق في ذهني منها الآن إلا قصة أو قصتان مثل (...)


فراس حج محمد - فلسطين

الخلافات النحوية ظاهرة صحية (العدد 65)

قال بعض النحاة: "لا تخطئ معربا"، وهذا القول صحيح إلى حد ما، وليس كما هو رائج بين كثير من صغار المتعلمين الذين يَحْبون على شواطئ الكتب المدرسية، في أنّ المعلم الذي تعرض عليه مسألة نحوية وأجاب بأن في المسألة رأيين أصبح هزأة للسائل والسامعين وألفوا حوله القصص والنكات، وظنوا فيه الظنون، استنادا إلى أن من لا يعرف النحو وإعرابه يتخلص من (...)


الفن النظيف والعالمية وقضايا أخرى

مقابلة ج2: الفنان علي الرفاعي (العدد 65)

(*) علي الرفاعي: فنان مصري يعيش ويعمل في لندن منذ حوالي ثلاثين عاما. يشارك من حين لآخر في أعمال فنية عربية. شارك في العامين الأخيرين في مسلسلين هما "تلك الليلة" الذي عرض في شهر رمضان الماضي على قناة النيل دراما، وقبله مسلسل "السائرون نياما". عمل سنوات في ميدان الإعلام كمقدم ومنتج للبرامج المنوعة والسياسية. شارك أيضا في عدد من (...)


حفنة أخبار

بهاء بن نوار: كتاب جديد (العدد 65)

صدر للكاتبة الجزائرية، بهاء بن نوار، كتابها الأول، الذي يحمل العنوان "الكتابة وهاجس التجاوز". الناشر: دار فضاءات، عمان (2011). موضوعات الكتاب شملت: أسئلة الذات وأسئلة الوجود؛ والنسبيّ والمطلق؛ الكتابة وهاجس التجاوز؛ والتصعيد الدرامي وتتابع المآزق؛ وتدفق الزمن وتناغم المسافات؛ وشعريّة التضاد اللوني؛ وزوربا اليوناني: من الكلمة إلى (...)


ضياء الشرقاوي - مصر

نقد بناء: قصص قصيرة (العدد 65)

يسر "عود الند" أن تنشر ثلاثا من القصص القصيرة جدا ضمن باب نقد بناء الهادف إلى تشجيع الكاتبات والكتاب الجدد من خلال تقديم نقد بناء لنصوصهم. القصص من تأليف ضياء الشرقاوي، وهو كاتب من مصر مقيم في أستراليا. قيم القصص د. محمد سليمان السعودي، مدير مركز اللغات ورئيس قسم اللغة العربية بكلية الآداب في جامعة الطفيلة التقنية (الأردن). ونعتذر (...)


ظلال العقلة - الأردن

انكسار الذاكرة (العدد 65)

طاردته في منامه. جميلة ممشوقة القوام، تتقاطر عذوبة. عيناها غازلته، ويداها دعته: أن تعال. اتكأ على جرحه النازف متمسكاً بأهداب حلمه يحاول النهوض، بل الصعود إليها، وما أن نجح في ذلك حتى فرّت من أمامه فرار الغزال الشارد من صياد ماهر. سريعةً كانت، كومض فكرة في الخاطر، وهو أبطأ به حمل أوهنه. أشارت إليه: أن تخفّف من (...)


إبراهيم يوسف - لبنان

يوميات عنِ الحاسوب (العدد 65)

هذه صلاةٌ وليستْ أُغنية يا عزيزتي! "جِلْنَارْ" اسمٌ جميلٌ يليقُ بالفتيات، ويعني بالفارسيَّة زهرُ الرمَّان، وهي قصيدة من الشعر الشعبي البديع، نَظَمَها "ميشال طراد". وُلِدَ الشاعر في "زَحْلَة"، إحدى أكبر مدن محافظة البقاع اللبنانية ، منتجعٌ سياحي مشهور "بِوادي العرائش" وكروم العنب والنبيذ الفاخر في أقبية "كْسَارَة"، والصبايا الجميلات، (...)


سهير شكري - مصر

قصتان: الشبيه + البعث (العدد 65)

الشــــــــــــبيه أبرق لها عينيه: انتفض شاربه إلى أعلى. وضع مسدسه فوق المنضدة. صرخ في وجهها. "أنا هنا السيد. أنت الخلعة التي خلعها الله علي." ثم أعطى لها ظهره. علا شخيره. خرجت منه رائحة كريهة مقززة. تنظر إليه باشمئزاز. تشعر بالغثيان. ترفع عينيها إلى الجعران المقدس. يحمله قرص الشمس. "هل من مغيث؟" يرد عليها الشيخ الملتحي: "لا (...)


موسى إبراهيم أبو رياش - الأردن

قصتان: اسم + القفل (العدد 65)

اسـم اقتحم عليه وحدته وتشرده وكهفه. سأله: "من أنت؟" "عندما أعرف سأخبرك." "من أين أنت؟" "من بلاد الله الواسعة." "ما اسمك؟" "ما جدوى الأسماء إذا كان الآخرون لا ينادوننا بها؟" "لم أفهم!" "أنت أول من يسألني عن اسمي منذ أكثر من خمس سنوات." "معقول؟ وكيف ينادونك إذاً؟" "يا رجل، يا عمي، يا هو، يا شحاد، يا حجي، يا ختيار، يا رجال، (...)


أحمد جاسم العبيدي - العراق

رجل متشظ وامرأة بلا جذور (العدد 65)

عندما وضع على راحة المهد لأول وهلة، كان يصرخ حتى رغم الحركة المتأرجحة للمهد البدائي المربوط بحبل يمتد بعيدا من باحة الدار إلى المطبخ. فقد كان على الأم أن تعد أوامرها بنفسها، وما أن تنتهي، حتى تبدأ بإرضاعه مجدداً على أمل الخلود إلى النوم ولو لفترة وجيزة. لكن صرخاته كانت تنطلق بين فترة وأخرى فتجد صداها على الجدران الحجرية المغطاة بالجبس (...)


رعد صادق الميتاني - الأردن

إليك بكل حال (العدد 65)

ودارت بي الدنيا ولم أجد في الكون أشهى منهما، نسقان مرتلان بأنغام في الخلق سماوية بزخم من المعاني موقد من ذاته، بديع في نفسه، العظم من شانه، مرسومتان خَلقا وخُلقا، بديعا وآية، نحتا وتصويرا، تمثيلا وتشبيها، لروح الجمال بين يدي ربهما، لا يدريان أهما المخلوق أم الخالق، القلب أم القالب. خضراوان باسمك اللهم، لا بأس فيهما إلا منهما، (...)


محمد عبد الوارث - مصر

مرافىء السفـــــــر (العدد 65)

يصر أحمد ساتي على مناداتي بأستاذ محمد عبده، رغم علمه الأكيد بأن اسمي هو محمد عبدالواحد. وأين أنا من محمد عبده؟ أحمد ساتي النوبي سائق المشروع الذي تقوم شركتي بتنفيذه قرب مدينة أبو سمبل علاقته بالجميع طيبة، إلا أنه ومنذ وصولي من الإسكندرية شابا طامحا، يؤثرني بخصوصية في المعاملة، خاصة أننا كنا نسير في العقد الثالث، هو يسبقني أو أنا (...)


محمد التميمي - بريطانيا

أربع قصص قصيرة (العدد 65)

شكرا... اديش كان في ناس عالمفرأ تنطر ناس وتشتي الديني ويحملوا شمسية وأنا بأيام الصحو وما حدا نطرني كلمات سمعها بصوت فيروز لتلامس جرحا لم يندمل بعد. أطرق قليلا ليستمع للأغنية، ولكن ذكرياته أخذته بعيدا في الماضي، فتذكر المرة الوحيدة التي كان ينتظره أحد فيها (...)


نوزاد جعدان - سورية

أغنية التسكع (العدد 65)

الموسيقى خافتة الليلة، لمْ تدقّ الساعة الثانية عشرة بعد، فاليوم هو عيد رأس السنة وفرحان على معدة خاوية بقدميه النحيلتين يجلس تحت ظل شجرة تقيهِ من رذاذ الوابل، يفكر تارة بماذا أذنب ليحيا كما تحيا الماشية، لا يملك شيئاً ليعيش في سبيله أو غاية ليموت في سبيلها. في ذروة تفكيره هزّ صوت انفجار وصراخ وهتاف مضجع فرحان، فهاهم البشر يحتفلون (...)


أدب عالمي - تركيا

أورهان باموك: رواية ثلج (العدد 65)

أدب عالمي: باب تشرف على اختيار مقتطفاته هدى الدهان مقتطف من رواية "ثلج" للروائي التركي أورهان باموك الحائز على جائزة نوبل للاداب عام 2006 شكل من أشكال صمت الثلج يهبط على عقله، ويقاوم عقله وذاكرته حكايات الفقر والبؤس. واستمع أيضا لحكايات المسنين والتي لن تخرج إحداها من عقله حتى موته. ليس الفقر واليأس وعدم التفهم ما


فاطمة البحراني - الكويت

مختارات: الأدب والتكنولوجيا (العدد 65)

نشرت "عود الند" في العدد رقم 18 (تشرين الثاني/نوفمبر 2007) بحثا عن الأدب والتكنولوجيا للباحثة الكويتية فاطمة البحراني، التي تناولت في بحثها القصيدة التفاعلية، متخذة نموذجا من الشاعر مشتاق عباس معن. يمكن الاطلاع على الموضوع باستخدام الوصلة التالية: فاطمة البحراني: القصيدة (...)


أساسيات الكتابة

التمييز بين الألف والياء (العدد 65)

ضرورة التمييز بين (ى) و (ي) ليس خطأ كتابة حرف الياء في آخر الكلمة على هذا النحو (ى)، أي بدون نقطتين تحت الحرف. وكان يتم تمييز هذه الياء عن الألف المقصورة في آخر الكلمة (ى) بوضع ألف صغيره فوقها. لتمييز الحرفين عن بعضهما استقرت الأمور في بعض الدول على وضع نقطتين تحت حرف الياء في آخر الكلمة (ي)، وترك الألف المقصورة بدون (...)


حفنة أخبار

عود الند: خفض النفقات (العدد 65)

لخفض النفقات غير الضرورية، سوف تتوقف "عود الند" عن استئجار صندوق بريدي في عمان، وسوف يتم إلغاء تسجيل "عود الند" كهيئة لا تسعى إلى الربح دون التخلي عن العمل وفق هذا المبدأ، فالتسجيل يعني إجراءات سنوية إذا تأخر إتمامها في موعدها تتعرض المجلة لغرامة مالية باهظة. يجدر بالذكر أن "عود الند" استأجرت خادما خاصا بها، وقد كان القرار صائبا رغم (...)


موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3222776

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.6 + AHUNTSIC