الغلاف > الأعداد السابقة: 60-120 > السنة 8: 84-95 > العدد 90 > العدد 90

العدد 90

عود الند لوحة غلاف العدد 90 زهرة عين شمس

العدد 90: كانون الأول/12/ديسمبر 2013

مقالات هذا القسم


عدلي الهواري

كلمة العدد 90: الكوميديا الجديدة والشبابية في عصر يوتيوب (العدد 90)

نجحت مجموعات من الشباب والشابات في دول عربية مختلفة في دخول ميدان الكوميديا بطريقة مختلفة شكلا ومضمونا، ومكنهم من ذلك التطور التقني والإنترنت والمواقع المختصة بعرض الفيديوهات كيوتيوب. أقصد بالشكل الوسيلة المستخدمة للوصول إلى الجمهور، والأسلوب المتبع في إضحاكه، فبدلا من الفيلم السينمائي، أو المسرحية، أو البرنامج التلفزيوني، ظهرت (...)


عبد الحفيظ بن جلولي – الجزائر

الرّمزي والصّوفي في مأساة الحلاج (العدد 90)

تساند الرّمزي والصّوفي في مسرحية "مأساة الحلاج" للشاعر صلاح عبد الصبور (*) (*) نشرت أول مرة عام 1966، وأعادت الهيئة المصرية العامة للكتاب نشرها عام 1996. . مقدمة تفيض تجلّيات التّجربة الصّوفية على مختل


الطيب عطاوي - الجزائر

الحركات والضمائر: بين الفونيم والمورفيم (العدد 90)

يعتبر مفهوما الفونيم والمورفيم من بين المفاهيم التي شهدت جدالا واسعاً بين الباحثين الألسنيين في حقل علم اللغة بصفة عامة والصوتيات بصفة خاصة؛ إلا أن التعريف العام الذي اتفق عليه هؤلاء الباحثين هو اعتبار الفونيم أصغر وحدة صوتية غير دالة؛ بينما المورفيم أصغر وحدة صوتية دالة. وإن الحركات التي تلزم الحروف وكذا الضمائر التي تلحق الأفعال (...)


سهام إدريس - فلسطين

قراءة في رواية صمت الفراشات (العدد 90)

تلخيص وتحليل لرواية "صمت الفراشات" للكاتبة الكويتية ليلى العثمان تلخيص الأحداث تحكي الرواية قصة نادية، ابنة التسعة عشر ربيعاً، التي يتم تزويجها على غير رغبتها، من رجل ثري في الستين من عمره (زوجةً ثالثة)، تقارب في عمرها أعمار أبنائه أو قل أحفاده. أُمها، زينب، حلبية الأصل. تزوجت من أبيها، محسن، الشاب الكويتي الذي كان يتردد مع (...)


زهرة زيراوي - المغرب

جين آيير: كتاب ماثل بالذاكرة (العدد 90)

ما الكتاب الذي قرأته وما يزال ماثلا بذاكرتي؟ يدفع بي السؤال إلى ركام من العناوين والأسماء: أحجار على رقعة شطرنج؛ عند الساعة الخامسة والعشرين؛ الإخوة كرامازوف؛ وداعا أيها السلاح؛ المخطوط القرمزي لأنطونيو غالا الذي يستحضر زمن الأندلس؛ "جين آيير " (Jane Eyre) للكاتبة الإنجليزية شارلوت برونتي (Charlotte Brontë). استبد هذا (...)


د. الحسن الغشتول - المغرب

رأي في مقولة الأدب النسوي (العدد 90)

سبق لي أن عبرت عن رأيي في مقولة "الأدب النسائي" في مؤلفي "بين الفكر والنقد"، وتحديدا عندما وقفت عند عمل المستعربة الإسبانية مانويلا مارين (manuela marin) عن الزهد والصوفية والسلطة في الأندلس. فقد ذكرت أنها عمدت على أن تلهب حسها التاريخي بزاد أسطوري ونفس أدبي حكائي. وهي في صنيعها هذا لم تحد عن منهاج العلم في مسلكه التحقيقي، حيث (...)


د. أحمد بلحاج آية وارهام - المغرب

دلالات الماء في شعر عبد الكريم الطبال (العدد 90)

التشكلات الدلالية للماء في شعر الشاعر المغربي عبد الكريم الطبال مقاربة مفتوحة الموضوع أدناه يمثل الجزء الأكبر من مداخلة قدمت في الدورة 19 لجامعة المعتمد ابن عباد الصيفية، والتي تم فيها تكريمُ الشاعر المغربي الكبير عبد الكريم الطبال، وتسليمُه جائزة تْشِيكَايَا أُوتَامْسِي للشعر الإفريقي في 12 آب/غشت 2004.كل الاستشهادات الشعرية في (...)


نجاة الزباير - المغرب

قراءة في ديوان كأس الروح (العدد 90)

تقاسيم شذرية على أوتار غزلية: قراءة في ديوان :كأس الروح" للشاعرة المغربية سعاد المدراع (*) شيء من رمال البداية الشذرة الشعرية عبارة عن طلقات سريعة من مسدس الإبداع، فهل هي اختزال لقصيدة طويلة؟ أم هي مجرد عتبة لنص لم يتبلور بعد في ذاكرة الشاعر فاكتفى بسطور تترجم عزوفه عن الإسهاب؟ أم تراها (...)


د. عمر الملاحي - المغرب

الشاعر الإسلامي واحترام المقدسات (العدد 90)

من تجليات وعي الشاعر الإسلامي: احترام المقدسات الدينية لازم الأدب العقيدة ملازمة الظل لصاحبه، وكان من شأن هذا الترابط الذي لا مناص منه، أن يدفع نقاد الأدب ومنظريه إلى الإقرار بحقيقة لا يكاد يختلف حولها اثنان، مفادها: أن أي إنتاج أدبي لا بد أن يصدر عن عقيدة صاحبه وفلسفته في الوجود، وسواء في ذلك أكانت هذه (...)


د. نادية ابو زاهر - فلسطين

المرأة في لوحات زهرة زيراوي (العدد 90)

المرأة في لوحات الفنانة التشكيلية المغربية زهرة زيراوي تكاد لوحاتها تنطق لتقول الكثير عن المرأة التي لم تنصفها المجتمعات العربية. الفنانة التشكيلية المغربية، زهرة زيرواي، أحسنت التعبير عن المرأة العربية لتقول ما لا تستطيع الكلمات البوح به. تعرّفت على فن زيرواي من خلال مجلة "عود الند" الثقافية، عندما وضعت المجلة إحدى (...)


هدى أبو غنيمة - الأردن

الهديل + لجوء حضاري (العدد 90)

الهديل يذكرني هديل الحمام بقصيدة الفيلسوف ابن سينا وهو يصف النفس وحنين الروح إلى موطنها: هبطت إليك من المحل الأرفع - - - ورقاء ذات تعزز وتمنع محجوبة عن كل مقلة ناظر - - - وهي التي سفرت ولم تتبرقع اعتدت على سماع هديلها، وكلما هممت بفتح نافذتي لألمسها خفقت بجناحيها وطارت مثل ذكرى أيام وادعة، تومض في البال في لحظة سكينة يختلسها المرء (...)


بشير عمري - الجزائر

أنيس وزهرة نيس (العدد 90)

=1= انتهى البارحة الدرس الأخير عن حياة زهور بالأرصفة الطويلة في مدن المناطق الباردة الذي استغرق نص الفصل بكامله تقريبا وقررت لحظتها أن استريح من قلم رصاص أتعبته وأتعبني وألتحق بهم أنا أيضا، لأمزق تلك الحجب الأولى، وأكتشف معهم من أكون؟ وأين أكون؟ وهل أنا حقا من هو خلف الأسوار الأربعة السامقة التي كان ينبعث منها عبق الزهور التي لم أرها (...)


إبراهيم قاسم يوسف - لبنان

رحلة في ست ساعات ج2 (العدد 90)

قبل بلوغنا زحلة، عروس البقاع "وجارة الوادي"، زحلة التي كرَّمها شوقي ذات يوم في قصيدة مشهورة بهذا العنوان، وغنَّاها عبد الوهاب فزادها تكريماً على تكريم، مررنا بالقرب من مرصد كسارة للأحوال الجوية، وكروم العنب وأقبية الخمر المعتقة فيها، وبعضه يعود إلى عقود طويلة من الزمن، ويبلغ أسعارا خيالية لا تصدق. تمت رشوة أحد رجال السياسة، لشراء صوته (...)


أشواق مليباري - السعودية

كروان الفن وبلبله (العدد 90)

انتهى يوم حافل بالنشاط، وهبط الظلام. كان الصغير يمص إصبعه ويسحب طرف ثوبها بيده الأخرى يطلب منها حمله، فيما أمسكت هي بكيس النفايات الأسود الممتلئ، حملته بيد واحدة ورفعته عن الأرض. اتجهت صوب باب الشقة والصغير يتبعها متوسلا وقد بدأ بالبكاء، استوقفتها ابنتها الكبرى تشتكي من طول الواجب المنزلي، وعجزها عن إنجازه بمفردها. في الغرفة تشابك (...)


زهرة يبرم - الجزائر

سر الرابية (العدد 90)

هذه القصة مستوحاة من قصيدة "رسالة شيخ فلاح إلى ابنه الطالب" للشاعر الجزائري محمد الأخضر السائحي. هناك بعيدا يا ولدي، على الربوة العالية تجثم قمة حرة شامخة، تداعب النسمات العليلة جوها، وتقبلها الشمس عند الطلوع وتمعن في لثم أطرافها النائية. وبالليل يسطع فوقها البدر، يتوسط قلب السماء، يرتقب التفاف النجوم حوله فتتجلل الربوة بالضياء (...)


مكارم المختار - العراق

تراتيل: نصوص قصيرة جدا (العدد 90)

عل متى يأتي اليوم ذاك؟ يوم تصان الروح من ألم، والقلب من حزن يصان، لا دمع يهطل، لا من جرح قلب هناك ينوي، من هناك ليرسم ابتسامة ولك يضحي، فهل أنت بانتظار؟ لك ألا تغلق نافذتك، عله يوم آت. منبه عله لا ينوي جرحها، فـقسوته وراءها ود عميق، وليس لها أن تقاطعه، تعزله، تهجره، لها أن تنصح نفسها أن وراء قسوته شخصا محبا. وكما منبه الساعة هو، (...)


مهند فوده - مصر

قلوب لم يدفئها الحب (العدد 90)

في لحظات معدودة تبدل كل شيء، تلاشت الوعود واختفت من الوجود، ذهب الأمان وحل الخوف من المجهول، صار وعده لها بمشاركتها طول العمر أملا غير مضمون، ذهب الدفء وحل برد الشتاء وأصاب أطرافها بالتجمد ولسانها بالجمود، ودت لو أشارت للنادل بحاجتها لبطانية، فدفء الجسد بالحب في برد ديسمبر بدا لها في تلك اللحظة خادعا وغير مأمون. لم تعُد تصغي لمزيد من (...)


نورة عبد المهدي صلاح - فلسطين

خيبة ونصوص أخرى (العدد 90)

ما بين الخذلان والخيبة نكتب ألما وذكرى وأشياء أخرى ما كانت بالحسبان. خيبة (1) عصفورٌ ملون، منحته السماء متسعاً للطيران، مد جناحيه بالأفق وطار، علا وهبط للنهر يغرف شربة ماء، سحرته الغابة، وشلالات الماء المنهمرة، شاهد قفصاً يسجن عصفورا، نزل يواسيه بتغريد جميل، غردا معاً، حلما بالطيران معاً، تنازل الأول عن حريته، ليهب الأخر حرية (...)


نازك ضمرة - الولايات المتحدة

قرصني الجوع ونصوص أخرى (العدد 90)

قرصني الجوع قرصني الجوع. خرجت أبحث عنها في كل مكان، أبحث عن أمل ذي عينين مشعتين، وجدتها، ترسم وتتقن فن الطبخ، يشغلها إنجاز الكثير من لوحات التأمل والأحلام، والدها الشيخ متأمل لا يقوى على الكلام، يننتظر إنتاجها ولا يتدخل به، ابيضت لحيته من طول الانتظار. لمحتني قادما صوبها، وحين قلت لها إن نبضي طفر وعلا فجأة، توقفت وتأملتني لحظتها ثم (...)


غانية الوناس - الجزائر

هزمتك وانتصرت (العدد 90)

هزمتك وانتصرت لا أدري ماذا يعجبك في تقفّي آثار أشياء انتهت صلاحيّتها، ولم يتبّق منها إلاّ الرماد، وحتّى ذلك الرّماد هبّت عليه ريح القطيعة وما عاد منه شيء لا في القلب ولا في الذّاكرة حتّى. تشعر بالمتعة في تقليب المواجع عليّ، في فتح تلك الجروح القديمة الّتي وجدت طريقها للإلتآم، تجد سعادة غريبة في نبش قبر الحبّ المنتحر على عتبات قلبك، (...)


راضية عشي - الجزائر

عبور على حافة الذاكرة (العدد 90)

وحين دق جرس البيت، ذهبت على غير العادة مسرعة، أسابق نفسي لأصل إليكما، وشيء ما بداخلي يخبرني أنكما على الباب: بتول وإسراء، صديقتا الطور الثانوي. لا أعلم لماذا تخيلت أنكما قد تعقدان صفقة مع المستحيل لمفاجئتي مع أن آخر شمعة في علاقتنا كانت قد أطفِئت قبل قليل بآخر رسالة منكما وصلت لهاتفي. لم تكونا على الباب. كان عابر سبيل، يشحذ صدقة، (...)


هدى الكناني - العراق

ذاكرة عطر ونصان آخران (العدد 90)

ذاكرة عطر حين أهم باحتضان ذاكرتي، أفرغ محتوياتها وأفردها كما تفرد الملابس الباريسيّة غالية الثمن. أقلبها، أعطرّها، أشمها وأتناولها قطعة بعد أخرى، لأرتديها وأغفو تحت دثار ليليّ توّشمه نجوم وترّصعه أقمار، لأعيشها حلما تلو آخر، كسجين حلمه الخلاص، وجائع حلمه رغيف خبز، وعاقر حلمها طفل جميل. أنا احلم أن أحتضن ظلك وأعاقر خمرة اللقاء، (...)


إيناس يونس ثابت - اليمن

أحلام ذائبة (العدد 90)

حافية القدمين أمامي، يُراقص ظلها وجه الشمس، ويعقدُ شعرها مع ضوء الشمس سلالم من ذهب فتغدو كحلوى مشاكسة معجونة بماء الذهب. تُعانق السماء وترويها بالقبل فتُهديها السماء قطرات من مطر، لها رائحة المسك ونور القمر. تدُك بقدميها الأرض فتُزهر وروداً بيضاء. تلاحقني بخيلاء ماكرٍ في عينيها. تحاول الالتصاق بي لنــُكوِنَ روحًا واحدة فتكون الظل (...)


فريال مقلالي - الجزائر

غرق سعيد ونصوص أخرى (العدد 90)

غرق سعيد على شاطئ البحر أسير وأداعب المياه الحالمة. أجلس ولا أسبح، فدائما ما كنت أخشى السباحة، وهذا ما جعلني في كل مرة أغرق في محيط من الأفكار المتناقضة، التي تنقلني من أقصى الحزن إلى أقصى السعادة، تأخذني وترجع بي، لأجد نفسي فجأة خالية الفكر إلا من شيء واحد: فكرة الغرق السعيد. بصمة لقاء يوم جئت تستلم جواز سفرك، وجدتني في الجهة (...)


صابرين حكيم - مصر

باقة الورد (العدد 90)

كعادتي أخذت كوب النسكافيه وجلست في شرفة غرفتي المطلة على البحر الذي أعشقه كثيراً، وشد انتباهي رجل يسير بتمهل يمتزج شعره باللون الأبيض والأسود ويحمل بين يديه باقة رائعة من الورد ويجلس على مقعد أمام البحر. لا أدرى لماذا ظللت انظر إليه. كنت أتشوق لرؤية محبوبته التي سوف يهديها باقة الورد، وبعد قليل شاهدت الرجل وقد حمل الباقة وألقاها في (...)


إيمان يونس - مصر

بائع البالونات + المشروع (العدد 90)

بائع البالونات فتحت نافذتي. الشمس ساطعة وترسل أشعتها الدافئة. تمنيت أن يكون اليوم هادئًا خاليًا من المظاهرات والإضرابات التي تعددت مسمياتها. ارتدى أطفالي ملابس العيد الزاهية. صحبتهم إلى الحديقة التي يطل عليها منزلي. جلست على مقعد متهالك بالقرب منهم أستظل بشجرة وارفة، وفتحت علبة الحلوى، وغلفت كل قطعة بمنديل ورقي ليأكلها الأطفال وهم (...)


بستان العاشقين: مجموعة قصصية (العدد 90)

صدرت للقاص العراقي، فيصل عبد الحسن، مجموعة قصصية جديدة عنوانها "بستان العاشقين". الناشر: دار الشؤون الثقافية، بغداد (2013). تضم المجموعة 21 قصة. القاص أهدى المجموعة إلى ابنه محمد، وجاء فيها: إلى ولدي محمد الذي صار اليوم شابا في الثالثة والعشرين من عمره من دون أن يتعلم الكتابة والقراءة، وبدلا من ذلك تعلم فن حب الناس، والابتسام (...)


مختارات: الذاكرة والأوراق لمحمد دكروب (العدد 90)

محمد دكروب: كاتب وناقد لبناني. رئيس تحرير دورية "الطريق" (al-tarik.com). توفي في بيروت يوم الخميس 24 تشرين الأول/أكتوبر 2013، عن عمر يناهز أربعة وثمانين عاما. المقطع أدناه من كتاب عنوانه "الذاكرة والأوراق: قراءات في وجوه المبدعين" الناشر: دار الينابيع، دمشق (1993). مقطع من فصل عنوانه "فرحة العثور على كنز ثقافي ضائع: كتاب جميل لنجيب (...)


موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3222776

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.6 + AHUNTSIC