بريطانيا: لجنة الشؤون الخارجية: أكذوبة التدخل في ليبيا

أدناه ملخص تقرير صادر عن لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب البريطاني (مجلس العموم). التقرير متعلق بتحقيق أجرته اللجنة في ملابسات المشاركة البريطانية في تدخل حلف شمال الأطلسي في ليبيا بذريعة حماية المدنيين في عام 2011، وما أسفر عنه التدخل من أوضاع لا تزال غير مستقرة حتى الآن. نشر التقرير في 14 أيلول (سبتمبر) 2016، وعنوانه "ليبيا: دراسة التدخل والانهيار، والخيارات السياسات المستقبلية للمملكة المتحدة". ترجمة "عود الند".

الملخص

في آذار (مارس) 2011، قادت المملكة المتحدة وفرنسا، بدعم من الولايات المتحدة، المجتمع الدولي لدعم التدخل في ليبيا لحماية المدنيين من هجمات القوات الموالية لمعمر القذافي.

هذه السياسة لم تكن مستندة إلى استخبارات دقيقة. وأخفقت الحكومة البريطانية في تحديد أن الخطر على المدنيين مبالغ فيه، وأن بين المتمردين عنصر إسلام سياسي كبيرا.

وبحلول صيف عام 2011، تحول التدخل من كونه محصورا بحماية المدنيين إلى سياسة انتهازية لتغيير النظام. ولم تكن هذه السياسية مدعومة باستراتيجية لدعم ليبيا وتشكيلها بعد مرحلة القذافي.

وكانت النتيجة انهيارا سياسيا واقتصاديا، وحربا بين الميليشيات وبين القبائل، وأزمات إنسانية وأخرى ذات علاقة بالمهاجرين، وانتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان، وانتشار أسلحة نظام القذافي في مختلف أنحاء المنطقة، ونمو تنظيم الدولة الإسلامية في شمال أفريقيا.

المسؤولية النهاية عن الإخفاق في وضع سياسة متماسكة بخصوص ليبيا تقع على رئيس الوزراء السابق، ديفيد كاميرون، بالنظر إلى آلية صنعه القرار في مجلس الأمن القومي.

وبالنظر إلى المستقبل، استطاعت الأمم المتحدة تشكيل حكومة وفاق وطني جامعة.

وجود حكومة مستقرة شرط لا غنى عنه لحل الأزمات في ليبيا: الإنسانية والاقتصادية والأمنية والمتعلقة بالمهاجرين.

ولكن جهات فاعلة إقليمية تقوّض حاليا حكومة الوفاق من خلال خرق حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة، واستخدام المليشيات الليبية كوكلاء.
حكومة الوفاق الوطني هي الخيار الوحيد في ليبيا، فإذا فشلت، فثمة الخطر يتمثل في أن ليبيا سوف تنزلق إلى حرب أهلية كاملة للسيطرة على الأراضي وموارد النفط.

يجب على المجتمع الدولي دعم الأمم المتحدة وشعب ليبيا من خلال توحيد الجهود الداعمة لحكومة الوفاق الوطني، لأن البديل هو التفكك السياسي، والعنف الأهلي، والانهيار الاقتصادي، والمزيد من المعاناة الإنسانية.

= = =

عنوان التقرير بالإنجليزية:

Libya: Examination of intervention and collapse and the UK’s future policy options

رابط الحصول على التقرير بصيغة بي دي اف

http://www.publications.parliament.uk/pa/cm201617/cmselect/cmfaff/119/119.pdf

صورة غلاف التقرير

غلاف تقرير لجنة برلمانية عن ليبيا


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة

موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 2906109

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC