أنت في : الغلاف » الأعداد الشهرية: 01-120 » السنة 5: 48-59 » العدد 49: 2010/07 » عن تصميم عود الند

عن تصميم عود الند


تصميم عود الند بسيط، وربما بدائي، مقارنة بما هو متوفر على الإنترنت. ولكن هذا التصميم يلبي مجموعة من الأغراض لا تلبيها التصاميم المعتمدة في الكثير من المواقع، المعتمدة في الغالب على برنامج مجاني، فيه الكثير من المزايا، مثل الصور التي تتغير وما إلى ذلك.

بوسعنا تركيب برنامج مجاني يحول تصميم عود الند إلى نسخة أخرى من الشائع. ولكننا آثرنا ألا نفعل ذلك لأسباب عديدة نوجزها في الآتي.

أولا: أردنا تصميما يمكن القارئ من فتح الصفحة بسرعة، والقارئ الذي وضعناه في الحسبان يقيم في العالم العربي، ويستخدم خدمة إنترنت بطيئة. ولذا لا نستخدم صورا كبيرة الحجم إلا على الغلاف، وفي حالات استثنائية قليلة. (الغلاف أيضا مزود بخيار للانتقال إلى النصوص إذا لم يرغب القارئ في الانتظار).

ثانيا: المجلة الثقافية اهتمامها الأول المحتوى الثقافي وليس تقنيات التصميم. ولذلك، من يريد قراءة بحث، مثلا، سيكون اهتماماته المعلومات الواردة في البحث، وهذه نعرضها أيضا بطريقة تزيدها وضوحا دون المبالغة في استخدام تقنيات التصميم.

ثالثا: التصميم المعتمد في عود الند يحتفي بالمشاركات والمشاركين في العدد، فعلى مدى شهر كامل، يبقى اسم الكاتب/ة في مكانه. أما في المواقع الأخرى، فمكان كل المواد والنصوص في حركة دائمة.

رابعا: تصميمنا لا يعتمد على قاعدة بيانات، وبالتالي في حال وقوع خلل فني، لا تضيع مواد المجلة، فهي متوفرة لدينا دائما، وليست فقط على خوادم شركة الاستضافة.

خامسا: تصميمنا يسمح لنا بمرونة لا تسمح بها التصاميم الأخرى، فألوان كل عدد تتغير، ويمكن إضافة ميزة ما لصفحة بعينها، حسب الحاجة، وهذا غير ممكن في المواقع التي تستخدم قالبا ثابتا.

معلومات إضافية

تصميم الصفحات يتم على افتراض أن شاشة حاسوب القارئ/القارئة تعادل 800 في 600 بكسل (نقطة).

نشاهد الصفحات قبل رفعها إلى الموقع على أكثر من متصفح، ومن أكثر من جهاز، ولكننا ندرك أن إنترنت اكسبلورار هو الشائع. ما تشاهده من صفحات عود الند لا يختلف عند تغيير المتصفح إلا قليلا، وقد لا تلاحظه.

نعتمد ترميز (encoding) يو تي اف ثمانية (utf-8)، الذي يسمح بعرض حروف عربية وغير عربية في آن، والاحتفاظ بالشكل الصحيح لكل منها. إذا لم تشاهد حروفا عربية عند فتح الصفحة، حول الترميز في المتصفح إلى (utf-8). شاهد الصورة أدناه. (تنطبق الملاحظة هذه على الرسائل الإلكترونية).

اعتمدنا حرف تاهوما (Tahoma) بحجم 12 نقطة. اعتماد هذا الحرف كان نتيجة تجريب، فشكله لا يتغير عند تغيير المتصفح المستخدم عند قراء المجلة. أيضا حرف تاهوما لا يستهلك مسافة كبيرة بين سطر وآخر. البعض يرى في ذلك سلبية، ولكن الإيجابيات في المقابل هي عدم استهلاك عدد أكبر من الأوراق عند طباعة نص ما.

سلبيات حجم الحرف يمكن التعامل معها من خلال استخدام خاصية تكبير الحرف المتوفرة في المتصفحات (Text Size)، أو نسخ النص وحفظه على حاسوبك وتغيير شكل الحرف وحجمه والمسافات بين السطور. لا مفر من تبني حرف معين بحجم معين، ولن يحظى أي اختيار برضا الجميع.

نعتمد في المجلة على البرامج المجانية، ونكن الكثير من التقدير لمن يعد هذه البرامج ويضعها في خدمة الآخرين. ونحن أيضا نضع المجلة في خدمة الثقافة والمثقفين دون مقابل. لكن برنامج تصميم الصفحات الذي نستخدمه، وهو فرونت بيج، ليس مجانيا. رغم سلبياته، يتمتع بميزة التعامل مع الحروف العربية، وهي ميزة لم يتوفر مثلها بعد في البرامج الأخرى المجانية. ولكن نستخدم أيضا برامج تصميم مجانية للتجريب والاختبار وحل المشكلات.

JPEG - 39 كيلوبايت
تصحيح شكل الحروف في المتصفح
D 1 تموز (يوليو) 2010     A عود الند: التحرير     C 0 تعليقات

بحث




5 مختارات عشوائية

1.  الله أحن

2.  ثوبي ابيض

3.  أم الأسير

4.  انتظار

5.  دعوة للحياة: ح 4


القائمة البريدية