الغلاف > الأعداد السابقة: 60-120 > السنة 6: 60-71 > العدد 70 > العدد 70

العدد 70

عود الند: العدد 70، نيسان/4/ابريل 2012

صورة صغيرة لغلاف العدد 70

مقالات هذا القسم


سوزان العبود - سورية

عن مبدعة الغلاف (العدد 70)

النحت الرملي على الغلاف من ابداع الفنانة التشكيلية السورية سوزان العبود. الفنانة في سطور: = تخرجت من كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق عام 2000. = حصلت على دبلوم دراسات عليا من كلية الفنون الجميلة (دمشق). = عملت معيدة في كلية الفنون الجميلة (2003-2006). = حصلت على ماجستير من كلية الفنون الجميلة في جامعة برلين (udk). = شاركت في (...)


عدلي الهواري

كلمة العدد 70: الإعجاب الإجباري (العدد 70)

ردت سلمى الخضراء الجيوسي، الناقدة والمشرفة على مشروع ضخم للترجمة والتعريف بالأدب العربي عرف بـ "بروتا"، ردا هادئا على الانتقادات التي وجهت إليها بعيد نشر أخبار جاء فيها أنها قالت "أنا التي أعطيت نجيب محفوظ جائزة نوبل، أنا من كتبت عنه تقريرا بناء على طلب الجائزة، وقلت حينها إن محفوظ هو من أرسى قواعد الرواية العربية"، ولكنها تقول أيضا (...)


د. فريد أمعضـشـو – المغرب

ابنُ الخَطــيب الأندلسي وإحاطــته (العدد 70)

أنجبت إمارة غرناطة، خلالَ القرن الهجري الثامن، عدداً من الشعراء والكُتاب والأدباء الذين أعادوا للأدب الأندلسي المتميِّز الكثيرَ من شبابه وبريقه وقوته؛ منهم ابنُ خاتمة الأنصاري؛ شاعر ألمرية، وابن جُزَيّ، وابنُ زُمْرُك. ولعل من أبرزهم جميعاً الوزير لسان الدين بن الخطيب الذي كان عبقرية فذة، وأديباً موسوعياً خاض غمارَ مختلِف ميادين (...)


سعاد العنزي - الكويت

الارتحال عبر ذاكرة الاعتقال... (العدد 70)

‎ الارتحال عبر ذاكرة الاعتقال والتعذيب السياسي في رواية ‎‫"‬تلك العتمة الباهرة‫"‬ للروائي المغربي الطاهر بن جلون (*) (*) روائي مغربي يكتب بالفرنسية. ‎للأدب عوالمه المتجددة باستمرار. حتى لو أعيدت ذات التجارب، فإنه زاخر بالحكم والعبر التي تنسجم وكل زمان ومكان، وقادر على التشكل في فضاءات وأنساق ثقافية واجتماعية وسياسية


فراس حج محمد

الشخصية في صيادون في شارع ضيق (العدد 70)

الشخصية في رواية جبرا إبراهيم جبرا "صيادون في شارع ضيق" هذا هو المقال الثالث الذي أقف فيه عند مناقشة رواية جبرا إبراهيم جبرا "صيادون في شارع ضيق"، وهو المقال الثاني المنشور في مجلة "عود الند الثقافية في العدد السابع والخمسين، بعنوان "صيادون في شارع ضيق: رواية الفكرة والفعل المجرد"، وكنت قد قدمت نظرة عامة حول الرواية وفكرتها العامة (...)


مثنى حامد - الأردن

النص الإحالي والنص المُنتِج (العدد 70)

لم يعد السرد حكرا على الكلمات، كما لم تعد الكلمات تحتكر المعنى، إضافة إلى أن المعنى لم يعد ينتج عن الوعي الخاص بالكاتب فقط، أو حتى بالقارئ، فالهيمنة المستمرة للمعنى الواحد هي للنص المقدس فقط. وعندما يتحول النص الأدبي إلى وصي على المعنى المتوهم، ويسمى المعنى المقترح "تحريفا"، تكتمل حينها عوامل تقديس النص ويتحول الناقد إلى رجل دين. ولا (...)


وهيبة قوية - تونس

بداية تقتل الأمل (العدد 70)

خرجت من البيت مثل طفلة صغيرة تستقبل المدرسة أوّل مرة، كعهدها بنفسها منذ سنوات خَلَتْ. كانت ترى عملها أجمل ما أنجزته في حياتها إيمانا منها بنبل رسالة التّعليم وحبّا لعملها في ذاته، ولأنّ العمل وحده يوفّر لها مساحة من الوقت تشعر فيها بأنّها هي، هي ذاتها وليست أخرى، وبأنّها امتلكت شيئا لنفسها تنفع به غيرها بكلّ الحبّ الّذي في قلبها (...)


إبراهيم يوسف - لبنان

هكذا نَجَحَ المُخْتار (العدد 70)

هكذا نَجَحَ المُخْتار نص "العلبةُ الحمراء" (العدد 68) حَرَّضَتْني على كتابة هذا النص. مع التحية للأخ عبد الجليل لعميري، ومحمد الوردة الصديق، ومليكة الدَّعْلوس إبنتي العزيزة، وسائر أبناء المغرب الكريم. = = = في صِغَرِه أصابتْه حمَّى لم تُعالَجْ كما يلزم، فقضَتْ على سَمَعِه وتحوّلَ إلى أطرش، يتوسَّلُ المتحدثون إليه الأصوات العالية، (...)


عبد الهادي شلا - كندا

ضمور الزمن (العدد 70)

قيل إن الوقت حين يختصر نفسه ويتقلص، فإن هذا من علامات الساعة، كأن نشعر باليوم وكأنه ساعة من الزمن، وأن الساعة كأنها دقائق قصيرة كلمح البصر. وهكذا تصغر المسافات وتقصر المدة بين حدث وآخر فنبدو كما لو أننا قد اجتزنا مراحل العمر فجأة وأصبحنا على أبواب الشيخوخة. نشعر بحس غريب عندما ندرك أننا كبرنا، وأن حياتنا التي كنا نلهث فيها سعيا وراء (...)


محمد محمود التميمي - بريطانيا

زجاجة العطر (العدد 70)

وصل إلى أرض المطار بعد رحلة استغرقت عدة ساعات بالطائرة. كان منهك القوى متصدع الرأس، سيء المزاج. نظر إلى من حوله فوجد جميع الوجوه غريبة عنه، مما زاد في وحشته. تقدم إلى مكان تقديم الجوازات، كان يسبقه طابور طويل من جميع الجنسيات غير الأوروبية، كان طابوره يتقدم ببطءٍ شديد، أما طابور الجنسيات الأوروبية فكان الناس لا يتوقفون لسرعة تقدمه، (...)


أمل النعيمي - الأردن

كراكيب (العدد 70)

أعرف أنّ تكرار حكايات الأنا مملّة، فنجيب محفوظ حصل على نوبل الأدب لأنّه سطّر تاريخ مصر عبر الحواري الضيّقة البالغة الفقر وبائعات الهوى. وفي الجانب الآخر طه حسين و"الأيام" وعتمة داخله الّتي حاصرتني يوم طلب منّي فرض مدرسيّ مقدّس تلخيص سيرته الذاتيّة. سهل جدّا كتابة قصّة طويلة وقصيرة بشخصيّات وهميّة أو حقيقية ووصف واسم وأحداث، فقد (...)


ناصر محمد خليل - مصر

دوائر (العدد 70)

الليل بكل وحشية يلتهم أحلامنا ويبتلعها في جوفه ونحن كالبلهاء ننتظر النهار. ما جدوى أن تشرق الشمس فلا تجد ما تغازله سوى شواهد القبور. ما بين الجبل الذي يرقد بداخله الصامتون والشارع الذي يئن من صرخات القتلى، وقفت على الجسر والجسد ينتفض والشمس علاها شحوب. عيناها حائرتان ما بين الجبل الصامت والشارع الصارخ الذي في نهايته تقع القرية حيث (...)


هبة محمد الآغا - فلسطين

إلى مدينة مختلفة (العدد 70)

شتاء مجنون، وبردٌ هرم، يتسلل إلى بيوتنا الحالمة بالدفء، الخالية من المصابيح، المحترقة بينها وبين نفسها، والتي _رغم كل شيء_ تغني في آخر الليل أغنية النوم الطويل، وتحلم بكلام غير مفهوم. لا يعرف أهل مدينتي رجل الثلج أبداً، فهم منذ أن خلقوا في هذه المنطقة، وهم لا يرون إلا الريح والمطر، وإذا ما حالفهم الحظ فهم ينظرون من نوافذهم إلى (...)


عدلي الهواري

موعد مع حفيدة جنكيز خان (العدد 70)

كان يوم الموعد يوما من أيام الشتاء التي سبقها هطول الثلوج بضعة أيام، وبقي الناس في البيوت لأن الثلج كسا كل شيء بطبقة بيضاء، وجعل قيادة السيارات أمرا محفوفا بالمجازفة. وكان الاتفاق على اللقاء قبل بضعة أيام من حلول الموعد، وظل مشروطا بأن يتحسن الطقس، ويمكن الخروج من البيوت. ما أن وافقت على الموعد حتى بدأ يتابع تطورات الأحول الجوية (...)


كتاب غالية خوجة (العدد 70)

وزعت مجلة الرافد الثقافية (الشارقة) مع عددها الصادر في شهر شباط/فبراير الماضي نسخة من رواية للكاتبة السورية غالية خوجة بعنوان بعنوان "دونكيشوتيات؛ طواحين الفراغ .. طواحين النار". وجاء في خبر صدور العد أن د. عمر عبد العزيز قدم الرواية قائلا إنها "تفيض بسرد يجمع بين اللازمة الكتابية الإبداعية، رديفة السرد بعامة، والتجديد وفق خيال يتسع (...)


رأيك يهمنا (العدد 70)

على مشارف العام السابع يفصلنا شهران عن إكمال "عود الند" عامها السادس من الصدور، وننوه بالمناسبة مبكرا لرغبتنا في دعوة الكاتبات والكتاب والقارئات والقراء، والفنانات والفنانين التشكيليين وكل من يعنيه أمر الثقافة العربية وما يمكن "عود الند" فعله لخدمتها إلى الكتابة إلينا بملاحظاته ومقترحاته لتنفيذ الممكن منها، وذلك من منطلق أن التطوير (...)


مسابقة سرد قصصي وشعر وكاريكاتير وفن تشكيلي (العدد 70)

أعلنت مؤسسة فلسطين الثقافية الدولية للابحاث وجميعة البيارة الثقافية عن مسابقة في أربعة مجالات: السرد القصصي والشعر والكاريكاتير والفن التشكيلي. وتحمل الجوائز أسماء أربعة من أسماء فلسطينية لامعة في هذه الميادين وهم: غسان كنفاني (السرد القصصي)، وفدوى طوقان (الشعر ) وناجي العلي (


موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 3180302

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.6 + AHUNTSIC