عدلي الهواري

كلمة العدد 84: "عود الند" تبدأ سنتها الثامنة

د. عدلي الهواريلهذا العدد، 84، نكهة مميزة لأكثر من سبب، فبه تبدأ السنة الثامنة من "عود الند"، وفيه عدد جيد من الكاتبات والكتاب الجدد، وتنوع في المحتوى يجمع بين البحوث الموثقة والقصص والخواطر. وفيه أيضا عطر ذكريات جميلة عدت بها من القاهرة وغزة أواخر شهر نيسان/إبريل 2013 (انظر/ي: "لمصر أم لربوع الشام؟").

ومن منطلق التقدير والاحترام لكل من شارك في أعداد السنة السابعة، وللقارئات والقراء الذي تفاعلوا بالتعليق، أو اكتفوا بالقراءة، أود أن اقدم تقريرا موجزا عن السنة السابعة. وكلي أمل أن نواصل السير معا على طريق الوصول إلى ذرى ثقافة عربية راقية تحترم الإنسان، وتوفر له البيئة المناسبة لمختلف أشكال الإبداع.

خطت "عود الند" خلال سنتها السابعة خطوات نوعية، ورسخت حضورها ومكانتها كمجلة ثقافية راقية لأنها تنشر وفق معايير جودة، وعلى أساس نشر الجديد والحصري، وتحقق في الوقت نفسه زيادة مطردة في عدد الزيارات لموقعها.

بحوث عالية الجودة

نشرت المجلة خلال السنة السابعة مجموعة كبيرة من البحوث الأصيلة. وتقديرا للباحثين والباحثات، وتشجيعا للبحث، تتصدر البحوث مواد العدد المنشورة فيه. ويستحق باحثو وباحثات الجزائر الإشادة بما يرسلون للمجلة، وباستجابتهم لطلبات التعديل عندما أشعر بوجود حاجة لذلك. هذا هو الموقف الصحيح في العلاقة بين الكاتب/ة وجهة النشر.

كاتبات وكتاب جدد دائما

لا يخلو عدد جديد من كاتبات/كتاب جدد، محترفين أو مبتدئين، ومن مختلف أنحاء العالم العربي. وصار واضحا أن الأزهار تتفتح في حديقة "عود الند" على مدار السنة.

الاهتمام بالإصدارات الجديدة

اهتمت "عود الند" بالإصدارات الجديدة بنشر أخبار موجزة عنها، أو نشر مقتطفات منها، ووضع صورة مصغرة للغلاف في الحالتين. كما أن المجلة أهديت نسخا من إصدارات جديدة. أشكر كل من فعل ذلك.

زيادة في عدد زيارات الموقع

هناك زيادة كبيرة في عدد الزيارات، بحيث اصبح ألف زيارة يوميا أمرا متكررا كل شهر. وخلال 23 شهرا، أي قبل إكمال السنة السابعة، تجاوزت المجلة عتبة ربع مليون زيارة. أكثر من ثلثي الزيارات يتم بعد استخدام محركات البحث، وهذا يعني أن حضور "عود الند" في الإنترنت جيد. انظر/ي أدناه الرسم البياني لزيادة عدد الزيارات على مدى عام (صورة الرسم البياني أخذت صباح 2013/5/25).

تبويب المواد حسب الموضوع

تم في الآونة الأخيرة تبويب المواد المنشورة خلال السنتين الماضيتين، وهذا من إيجابيات استخدام نظام النشر المعروف باسم سبيب. يمكن الآن تصفح المجلة بطريقتين: عددا عددا أو حسب الموضوع.

"عود الند" في الإعلام

كانت تجربة "عود الند" في النشر الثقافي الإلكتروني موضوعا رئيسيا في حلقة من برنامج "مقابسات" الذي تبثه قناة الحوار (لندن)، ويقدمه د. مازن مصطفى. أذيعت الحلقة يوم الثلاثاء، 2013/1/22، وأعيد بثها. ضيف الحلقة الآخر الناقد إبراهيم درويش.

وختاما

ما تحققه "عود الند" من إنجازات مصدر فخر واعتزاز لكل المشاركات والمشاركين فيها. ومن حقنا أن نفخر أيضا لأننا نسبح عكس التيار الذي يريد أن يجرفنا إلى الكتابة على جدران فيسبوك والتعبير عن الأفكار أو الذات بالضغط على أزرار أو بالصور أو بعدد محدود من الكلمات.

مع أطيب التحيات

عدلي الهواري


عود الند: تقرير عن السنة السابعة
عدد الزيارات اليومي قبل صدور العدد الحالي (84) صباح السبت 2013/5/25 عود الند عدد الزيارات اليومي في أيار/مايو 2013

نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة

forum

موقع مجلة «عود الند» موقع ثقافي تعليمي لا يهدف إلى الربح، وقد تنشر فيه مواد محمية الحقوق وفق القوانين التي تسمح بالاستخدام العادل لهذه المواد، وستتم الإشارة إلى اسم المؤلف والناشر.

إعــادة نشر المــواد المنشورة فــي «عـــود الــنــــد» يتطلب الحصول على موافـقــة مشتركة من ناشر المجلة والكاتب/ة. جميع الحقوق محفوظة ©

خريطة الموقع | باختصار | إحصاءات الموقع | <:عدد الزيارات:> 2894446

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.3 + AHUNTSIC