عـــــود الــنــــــد

مـجـلـة ثـقـافـيـة فصلية

ISSN 1756-4212

الناشر: د. عـدلـي الـهــواري

 
أنت في : الغلاف » الأعداد الشهرية: 60-120 » السنة 6: 60-71 » العدد 62 » نقد بناء 62 » نقد بناء: تقييم النص

نقد بناء 62

نقد بناء: تقييم النص


نقد بناء: تقييم النص

الناقد: تحسين عباس

تحسين عباسيستشرقُ النص في عنوانهِ بإحالةٍ واضحةٍ إلى الموروث القرآني (واد غير ذي زرع) (*) ليبشرنا بظهور قاصة موهوبة واعدة تعي كيف تستخدم لغتها في استدراج الحدث في ذهن القارئ موصِلة له ميولها الذاتية بطريقة أدبية وفنية غير مباشرة. ويسمى هذا النوع من الأدب "الأدب الملتزم."

بدأت القاصة إلقاء الاستفسار في ذهن المتلقي للتمهيد في تشويقه عندما استهلّت قصتها في السرد بطريقة ضمير الغائب في التنويه إلى مؤنث:

"وقف أمامها متيماً، ينظر إليها في شوقٍ وحنين، طالما أسعدهُ الحلم بلقياها، كانت تقف شامخةً أمامهُ متلفعة بسواد ثوبها."

وهذه أول النقاط التي تحسبُ لها في استحضار ذهنية القارئ أو المُخاطب.

كان استخدامها للإرجاع الفوري (فلاش باك) مُوفقاً من الناحية الفنية، لكنّه رتيب من الناحية الأسلوبية، لأنّه استخدم الفعل تَذكرَّ رغم أنَّ الفعل موظفٌ توظيفاً صحيحاً في: "تذكر أمه وهي تضع على المائدة أطباق اللحم،" لكنّهُ كانَ بإمكانهِا استنطاق الموجودات المكانية التي لها علاقة في عملية التذكير المرويّة مجازاً لتكون أكثر تأثيراً في خلق مساحة أوسع من المتعة والتشويق.

عندَ وصفِهِا احدِ الأمكنة (جدة) كانَ هُناكَ تمهيدٌ عن طريق انسيابيةِ القصِّ في التشويق فجاءَ وصفها بعدسةٍ خارجيةٍ كأنها أطلت من طائرة مروحية فاستكشفت المكان بطريقة ظاهرية، ولو كانت مدعمة بشعورية المكان لأضافت جمالاً فوق ما هو موجود.

وأخيراً أدعو الكاتبة لقراءة القصة العربية للكتّاب راشد الزهراني وغازي القصيبي من السعودية ومحمد خضير وحامد فاضل وزيد الشهيد من العراق وكذلك القصص المترجمة إلى العربية.

ولا مانع في الاطلاع على كتب النقد كـ "تقنيات كتابة الرواية والقصة" لنانسي كريس و"تحليل النص السردي: تقنيات ومفاهيم" لـ د. محمد بو عزة، و"السيمياء والتأويل" لروبرت شولز.

=====

(*)سورة إبراهيم. الآية 37

"رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ"

D 25 تموز (يوليو) 2011     A أشواق مليباري, تحسين عباس, عود الند: نقد بناء     C 3 تعليقات

في العدد الجديد

واد غير ذي زرع

3 مشاركة منتدى