عــــــود الـــنـــــــد

مـجـلـة ثـقـافـيـة فـصـلـيـة رقـمـيـة

ISSN 1756-4212

الناشر: د. عـدلـي الـهــواري

 

غزة: يوميات حرب 2021


حتى يكون لكاتبات وكتاب غزة صوت في هذا العدد من مجلة "عود الند" الثقافية (العدد الفصلي 31: ربيع 2024)، نود الإشارة إلى نصوص نشرت في عدد خاص من مجلة "عود الند" الثقافية يوم 18 أيار (مايو) 2021، حيث سمحت الظروف وقتها بالتواصل وطلب نصوص للنشر في "عود الند". لقراءة النصوص كاملة اضغط/ي على عنوان النص. الترتيب أدناه يعكس ترتيب النصوص في العدد الخاص، وهذا رابطه:

https://www.oudnad.net/spip.php?rubrique273


نرمين حبوش - غزة/فلسطين

ايلان وبوط اينسا

https://www.oudnad.net/spip.php?article3544

ليلة العيد الساعة الثالثة صباحا، صوت طرقات مع ضجيج على باب البيت، استيقظ جميع من في البيت: أنا وزوجي وطفلتيّ (إيلان ذات الأربع سنوات، ولين ذات الثلاث سنوات). ذهب زوجي مسرعا لفتح الباب، وأنا أقف خلفه، أخبروه أن أحد الجيران تلقى تهديدا من قبل الجيش الإسرائيلي بضرورة إخلاء العمارة. بسرعة (...)

.


جيهان أبو لاشين - غزة/فلسطين

من يوميات الحرب

https://www.oudnad.net/spip.php?article3552

على استحياء، تسقط البيوت في غزة، تحاول ألا تخدش من يجاورها، تسجد لله خاشعة مع التقاطه النفس الأخير، وتموت. * * * كما الحروب السابقة، نجهز دوما ملابس الصلاة وحقيبة الأوراق الثبوتية بالقرب من باب المنزل، هذا كل ما نحتاجه (هويتنا)، نحن الآن نعيش بجوار باب بيتنا من الداخل وما زلنا نفكر في (...)

.


هبة الآغا - غزة/فلسطين

حديث الحياة والحرب

https://www.oudnad.net/spip.php?article3545

أنهت يارا تلوين هذه اللوحات الثلاث، استغرقت وقتاً طويلاً وهي تنجز مهمتها، لبست فستان العيد بلا تسريحة شعر، تسمرت مكانها لتنجز لوحاتها، وما بين كل لوحة وأخرى تأتي لتوشوشني: ماما بديش ينقصف بيتنا، ماما بديش أموت، ثم تعود للتلوين، لا زالت يارا تحتفظ ببهجة الألوان، مثل قلبها تماماً. الانفجارات (...)


بتول أبو عقلين - غزة/فلسطين

يوميات الحرب

https://www.oudnad.net/spip.php?article3546

الحرب تجبرني على التخلي عن طقوسي المقدسة وتقديس العادي، كلماتي ونصوصي الشاعرية ليست كافية. إنها تشعركم بما أشعر وأنا أريدكم أن تروا ما أرى. على مدار سنين حياتي، كنت أحاول أن أضع خططا يومية وأكون إنسانة منظمة. ربما أفهم معنى الروتين وكيف يكون، لم أستطع. كان ينتهي الأمر بانفجاري وزمجرتي (...)

.


D 1 كانون الأول (ديسمبر) 2023     A عود الند: التحرير     C 0 تعليقات
كتابة تعليق عام
التعليقات تنشر بعد الاطلاع عليها.

لكي ينشر تعليقك، يجب أن تكتب اسمك وبلدك وعنوانك الإلكتروني. التعليق الجيد يخلق حوارا حول النص أو يساهم فيه. عند التعليق على نصوص الكاتبات ممنوع كتابة أنتي وكنتي ودمتي وابدعتي وما شابه. الصحيح هو: أنت؛ كنت؛ دمت، أحسنت؛ أبدعت.

من أنت؟
نص التعليق

في العدد نفسه

كلمة العدد الفصلي 31: قيم لا قيمة لها

ليسوا أرقاما

فصول الدهشة ومحاولات النجاة

عن لوحة غلاف العدد 31

أمي تقاوم

بحث



5 مختارات عشوائية

1.  إحدى عشرة دقيقة

2.  شواطئ العشق

3.  نقد بناء: النصوص

4.  صهيل الفجر الغامض: قصص

5.  تأمّلات في زمن الكورونا

send_material


microphone image linked to podcast



linked image to oudnad.net pdf_xive
linked image to oudnad.net/dox