عادل جوده - السعودية

مذاق خاص


عادل جودةوفي الصّباح سألتها: "أسعيدة أنت حبيبتي؟"

رفعت رأسها قليلا. نظرت إليّ، فإذا بحياء الدّنيا يكسو وجنتيها. بدت عليها رغبة الهمس، لكنّها لم تستطع، فراحت بنظراتها تراقب أناملها الرّقيقة وهي تداعب بعضها بعضا، ثمّ ألهبتني بنظرة أخرى ثمّ سكتت.

فابتسمت. ومع آخر رشفة قلت: "أتدرين حبيبتي: لقهوتنا اليوم مذاق خاص. لم برأيك؟ ألأنّني أعددتها بنفسي؟"

استجمعت قواها وغمرتني بإشراقة جبينها وهي تقول:

"لا حبيبي، بل لأنّها جمعتنا في مكاننا الخاص؛ حيث النّظرة تهامس النّظرة، والبسمة تداعب البسمة."

ثمّ حاولت قول المزيد، لكنّها أيضا لم تستطع، فعادت إلى أناملها، ثمّ إلى نظرتها، ثمّ سكتت.

فاقتربت إليها مبتسما، وهمست: "أحبّك."

D 1 كانون الثاني (يناير) 2011     A عادل جوده     C 0 تعليقات

بحث




5 مختارات عشوائية

1.  قراءة في قصة "رابعة العدوية: أم الخير"

2.  جغرافية اللغة ونظم المعلومات

3.  مجموعة قصصية جديدة

4.  ضحكات الكتابة والوعي الشقي: أو نهاية المثقف

5.  عن لوحة الغلاف