نازك ضمرة - ملف عود الند

نفتخر بعود الند

ملف: عود الند تكمل عامها العاشر


"من متابعتنا لأعداد "عود الند" السابقة على مدى عشر سنوات، فإننا نعتقد بأن هدفها الأول والأساس سيبقى عاملا على توحيد المشاعر العربية ودعم التعاون والتفاهم والتقارب بين العرب أينما حلوا وفي أي مكان أقاموا، ونشر الإبداع الجاد والحداثة".

.

نازك ضمرةنفتخر بمجلتنا العربية الأدبية وبمؤسسها د. عدلي الهواري، حفظه الله، وأدام نعمة الصحة والعافية عليه. وفي مناسبة العيد السنوي العاشر لتأسيس هذه المجلة وبدء صدورها، احيي راعيها، واتمنى أن تظل معلما عربيا ثقافيا تجمع خيرة العقول العربية والمبدعين وتجتذب الأدباء الشباب وتكتشف أدباء جددا من كل مواقع الأوطان العربية في بلادهم او المهجر، لتظل نبراسا ينير دروب الراغبين في التمتع بقراءة فن وادب شعري ونثري ونقدي وفكري.

من متابعتنا لأعداد "عود الند" السابقة على مدى عشر سنوات، فإننا نعتقد بأن هدفها الأول والأساس سيبقى عاملا على توحيد المشاعر العربية ودعم التعاون والتفاهم والتقارب بين العرب أينما حلوا وفي أي مكان أقاموا، ونشر الإبداع الجاد والحداثة، واكتشاف أدباء وشعراء وكتابا حداثيين، يثرون المكتبة العربية والفكر العربي الحديث، لنباهي غيرنا من الأمم بمنجزاتنا الأدبية والفنية والفكرية، وللعمل على تقاربنا مع الآداب والأفكار الأخرى في العالم، على أمل أن نجعل أدبنا وكتاباتنا وإبداعاتنا الجيدة والفريدة مقروءة من غير العرب.

وآمل ان يركز الأستاذ د. عدلي الهواري على حقل الترجمة، ونشر القصص والقصائد والمقالات المترجمة للغة الإنجليزية على الأقل، او العكس، لتكون مجلتنا ((عود الند)) منبرا عربيا ودوليا.

رسمة: عود الند في خدمة الثقافة

D 23 نيسان (أبريل) 2016     A نازك ضمرة     C 0 تعليقات

بحث



5 مختارات عشوائية

1.  النظرية الخليلية للعلامة الحاج صالح

2.  تلالك البعيدة

3.  انكسار الذاكرة: مجموعة قصصية

4.  نقد بناء: نقاد يقيمون نصك

5.  كلمة العدد 22: اللغة العربية على طريق الانقراض؟

send_material

تحميل الأعداد الفصلية

بي دي اف

download center